مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في دمشق يحيي ذكرى شهادة الإمام موسى بن جعفر عليه السلام

بحضور جمع من أصحاب السماحة والفضيلة العلماء ورجال الدين وطلبة العلوم الدينية والمؤمنين أقام مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة السورية دمشق مجلس عزاء حسيني إحياءً لذكرى شهادة سابع الأئمة الأطهار وراهب آل محمد صلى الله عليه وآله الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام في يوم الاربعاء الخامس العشرين من شهر رجب الاصب 1434هـ.

وقد استهل المجلس بتلاوة آي من الذكر الحكيم ثم اعتلى المنبر الشريف فضيلة الخطيب الشيخ مصطفى النصراوي مستمداً بحثه من قوله تعالى: (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ) يوسف: 33، حيث بين من خلال هذه الآية قصة نبينا يوسف عليه السلام وما عاناه بالسجن ومتطرقاً كذلك إلى الأذى الذي تعرض إليه الإمام الكاظم عليه السلام وهو الذي حيث كان يدير شؤون الأمة، وكثير من الولاة والمسؤولين في حينها من شيعته فكان يتصل بهم ويوجههم وعندما سجن كان له وكلاء يوجههم في إدارة شؤون المسلمين وما يتعرضون له من اضطهاد وتعسف من قبل السلطة العباسية الحاكمة آنذاك.

وبعد ذلك تطرق إلى الظروف التي واكبت الإمام عليه السلام وكيف كان ينقل من سجن إلى سجن حتى استقر به الحال في سجن السندي لعنه الله (وهو السجان الذي سم الإمام الكاظم عليه السلام)، ثم اختتم المجلس بقراءة قصة استشهاد الامام صاحب الذكرى عليه السلام.