مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تدعو الفرقاء السوريين إلى اغتنام فرصة الحوار

اصدرت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية ـ التي تتخذ من العاصمة الامريكية واشنطن مقراً لها ـ بياناً دعت عبره جميع الفرقاء السوريين الى اغتنام فرصة الحوار القادمة أملاً في الحد من سفك الدماء مؤكدة ان العنف والقتال لا يجدي نفعا في حل الازمة السورية محيطةً جميع حكومات وأنظمة العالمين العربي والإسلامي بالمسؤولية الكبيرة تجاه الاوضاع القائمة في سوريا، وفيما يلي نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ*وَلاَ تُكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَآءَهُمُ الْبَيِّنَـاتُ وَأُوْلَئكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) سورة آل عمران: الآيتين 104و105.

صدق الله العلي العظيم

 تدعو مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية، جميع الفرقاء السوريين ـ وهم مقبلين على منعطف تاريخي بالغ الأهمية ـ إلى اغتنام فرصة الحوار القادمة أملاً في الحد من سفك الدماء الجاري داخل دولتهم، والتخفيف من حجم المعاناة والمحن التي يتكبدها أبناء جلدتهم.

وتشدد المؤسسة على جميع الفرقاء التحلي بالشجاعة المطلوبة لتذليل العقبات في سبيل تحقيق السلام المنشود الذي باتت جميع أنظار السوريين بكافة أطيافهم وشرائحهم تتطلع إليه بفارغ الصبر، بعد ان نالت منهم جميعاً ويلات الاقتتال الداخلي القائم.

وتلفت المؤسسة إلى ان الواقع الميداني اثبت بشكل قاطع وعلى مدى أكثر من عامين، ان القتال لم يسفر عن أي نتاج يعوَّل عليه او يحقق ما أريد به، عدا كونه كان وسيلة لتدمير الدولة السورية واستنزاف مقدراتها وقبل كل شيء استباحة دماء أبنائها وانتهاكات لحرمة جميع مقدساتها.

وما بات مترتباً على جميع الأطراف السورية المتصارعة سواء كان نظام او معارضة، التعاون في سبيل إيجاد تسوية تكفل وقف العنف بكافة أشكاله، لتدارك الكارثة الإنسانية التي حلت في سوريا وشعبها.

كما تحيط مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية جميع حكومات وأنظمة العالمين العربي والإسلامي، فضلا عن بقية بلدان المجتمع الدولي إلى حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في المساهمة بنجاح ملتقى الحوار المنتظر، عبر التوفيق بين جميع الأطراف المعنية لإبرامه في أسرع وقت ممكن، والدفع باتجاه السلام.

والله ولي التوفيق. 

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

واشنطن