بيان رابطة علماء الدين في بريطانيا حول أحداث البحرين الأخيرة

   

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

صدق الله العلي العظيم

لحظات تأريخية وأيام عصيبة يمر بها شعب البحرين البطل حيث أعلن فيها موقفه الحاسم من حكم آل خليفة الذي مارس الظلم والتعسف وسياسة البطش والتهميش ضد ابناء الطائفة الشيعية والذيم يمثلون المكون الأكبر في البحرين، حيث قام النظام الحاكم بتجنيس عشرات الآلاف من دول مختلفة لأجل احداث تغيير ديمغرافي وقام بمنحهم امتيازات على حساب أبناء الوطن.

وقد عبر الشعب البحريني عن مطالبه المشروعة من خلال تظاهرات سلمية رفعوا فيها شعارات تطالب بالحرية والمساواة. إلا ان النظام الحاكم قام بمواجهة هذه التظاهرات باساليب اجرامية ووحشية استخدم فيها الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع, كما استعان بحفنة من البلطجية والمرتزقة لقمع المتظاهرين العزل بالسيوف والسكاكين من أجل إخماد هذه الثورة المباركة كما قام بمنع إيصال المصابين والجرحى إلى المستشفيات.

إن شعب البحرين يتعرض لحرب إبادة منظمة من قبل آل خليفة وبمساندة من قوات مجلس التعاون الخليجي والتي أسست لحماية شعوب منطقة الخليج من العدوان الخارجي وليس لقمعها.

اننا ندين هذه الممارسات القمعية واللاإنسانية التي يتعرض لها شعب البحرين الصابر, ونطالب المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ومنظمة حقوق الإنسان وكافة المنظمات الدولية والإنسانية بالتدخل الفوري لإيقاف هذه المجازر الوحشية ووضع حد للأوضاع المأساوية التي يتعرض لها الشعب البحريني المسلم.

نسأل الله العلي القدير ان يتغمد الشهداء الأبرار بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جنانه وان ينصر شعب البحرين على النظام الديكتاتوري.

(نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ).

 رابطة علماء الدين في بريطانيا

لندن

17/3/2011