مدرسة العلامة ابن فهد الحلي تحتفل بذكرى ولادة الإمام العسكري عليه السلام

 

 بمناسبة الولادة العطرة للإمام الحادي عشر من أئمة أهل بيت العصمة والنبوة عليهم السلام الإمام الحسن العسكري عليه السلام وامتثالاً لتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بضرورة إحياء ذكرى أهل البيت عليهم السلام أقامت حوزة كربلاء العلمية مدرسة العلامة احمد بن فهد الحلي عليه الرحمة بتاريخ الإثنين الثامن من شهر ربيع الثاني 1432هـ حفلاً بالمناسبة استهل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم بصوت فضيلة السيد مصطفى الياسري.

الحفل كان بعرافة فضيلة الشيخ عمران شاكر تميّز بقصائد المديح لكل من أصحاب الفضيلة الشيخ عباس موحي الكريطي والسيد مصطفى الياسري والشيخ سامي الدراجي والشيخ علي احسان، كما وكانت لفضيلة الشيخ عائد الشمري كلمة بالمناسبة تحدث من خلالها حول أهمية إحياء ذكرى الولادة العطرة مسلطاً الأضواء على جوانب من السيرة الوضاءة للإمام عليه السلام.

 

 

مسك الختام كلمة سماحة آية الله الشيخ عبد الكريم الحائري والتي بحث من خلالها الروايات الخاصة بولادة الإمام مؤكداً على ضرورية الإقتداء به عليه السلام ودراسة حياته المباركة دراسة معمقة وبخاصة وان هذا اليوم أي يوم الثامن من ربيع الثاني هو اليوم الوحيد الذي خصص للإمام صاحب الذكرى للحديث عن ميزاته وصفاته وفضائله وحياته الشريفة من دون التطرق إلى ذكر المصائب التي ألمّت بأهل البيت عليهم السلام.

كما وتطرق بالحديث إلى ذكرى شهادة الزهراء سلام الله عليها لوجود قول إنها سلام الله عليها استشهدت في مثل هذا اليوم حيث قال سماحته: لدينا روايتان حول استشهاد الزهراء عليها السلام الأولى أكّدت على أن الشهادة المفجعة كانت بعد خمسٍ وسبعين يوماً من شهادة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وأخرى بيّنت انه بعد خمس وتسعين يوماً وكلتا الروايتين معتبرة ومسندة، أما قول الأربعين يوماً وغيرها لا تعدو كونها أقوال واحتمالات.