مؤسسة الإمام الشيرازي تطلق نداء إغاثة النازحين في مناطق النزاعات المسلحة

أطلقت مؤسسة الإمام الشيرازي الراحل قدس سره نداء اغاثة اللاجئين والنازحين في العراق وسوريا داعية المنظمات والمجتمع الدولي الى القيام بحملة كبرى تلافياً للتداعيات الخطيرة التي يمر بها النازحون وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

تطلق مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية نداء استغاثة عاجل للبدء بحملة إغاثة النازحين في العراق وسوريا ولبنان والأردن، ممن فقدوا مصادر الدعم بسبب أعمال العنف الدائرة في بعض مناطق الصراعات.

 وبحسب التقارير الأممية والمحلية حول أوضاع النازحين في العراق وسوريا، فان أكثر من أربعة ملايين نازح يعانون أوضاع إنسانية شديدة التدهور، فيما كان لتردي الأوضاع المناخية عاملا مضاعفا لحجم المعاناة، مما أسفر عن نتائج مأساوية تستدعي استنفار جميع الجهود لتقديم الدعم المادي لتلك الشرائح المتضررة.

 وقد أفضت الأوضاع المأساوية للقاطنين في مخيمات اللجوء الى العديد من الوفيات والإصابات المميتة بين فئات عمرية مختلفة، سيما بين الاطفال والشيوخ والنساء، فيما يقف عجزهم ووضعهم القانوني حائلا دون إيجاد حلول لتلك العوائل تخرجهم من دائرة الأزمات المستمرة التي تحيق بهم.

 اذ تدعو المؤسسة الهيئات الدولية والحكومات الإقليمية وغيرها، فضلا عن المؤسسات الإنسانية الى البدء بحملة لتدارك أوضاع النازحين في مخيمات اللجوء المنتشرة في العديد من المناطق العراقية والسورية، داعية في الوقت ذاته المجتمعات والمرجعيات السياسة والدينية والثقافية الى المساهمة في تلك الحملة الإنسانية.

 كما تدعو المؤسسة المجتمع الدولي والحكومتين العراقية والسورية الى تولي المسؤولية القانونية والشرعية التي تحتم على الجميع انقاذ المدنين والأبرياء من تداعيات أعمال العنف وإخراجهم من مناطق النزاعات المسلحة، عملا باتفاقية جنيف وإعلان مجلس حقوق الإنسان العالمي، والله ولي التوفيق.

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

واشنطن