افتتاح المقر الجديد لقناة المرجعية الفضائية في كربلاء المقدسة بمناسبة المولد النبوي الشريف

تيمناً بذكرى ولادة الرسول الأكرم سيد خلق الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وولادة النور الأبهر والبدر الأزهر الإمام بالحق جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام، وبغية التوسعة في العمل الإعلامي واغتنام التكنلوجيا الحديثة والأقمار الصناعية في نشر فكر وعلوم ومحاسن كلام أهل بيت الرسالة والعصمة صلوات الله عليهم حتى يعمَّ العالم اجمع، وبحضور كوكبة من العلماء والفضلاء وطلبة العلوم الدينية ومسؤولي مكاتب سماحة السيد المرجع دام ظله في العراق ومسؤولي القنوات الفضائية والمؤسسات الثقافية والإعلامية افتتح في مدينة كربلاء المقدسة المقر الجديد لقناة المرجعية الفضائية (المتحدثة باسم مكتب سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله)، بتاريخ يوم الجمعة السابع عشر من شهر ربيع الأول 1436 هجرية.

حفل الافتتاح استهل بتلاوة قرآنية معطرة، ومن ثم ارتقى المنصة فضيلة الخطيب الشيخ زهير الاسدي متحدثاً حول عظمة هذا اليوم على الإنسانية جمعاء بل على الخلق اجمع، وما ذكره المؤرخون حول الأحداث والكرامات والعلامات التي حدثت في يوم الولادة الميمونة، منوهاً إلى كتاب الإمام الراحل السيد محمد الشيرازي أعلى الله مقامه «من حياة رسول الله صلى الله عليه واله» كونه ذكر تفاصيل ذلك.

ومن ثم اخذ ببحث بعض المبادئ والشعارات الإسلامية كمبدأ «لا إكراه في الدين»، وكذا مبدأ «التسامح والعفو عند المقدرة»، مؤكداً أن الإسلام نادى بمبدأ حرية المعتقد وانه الطريق السليم لتطور المجتمعات وبهذا المبدأ تطور الغرب بسرعة اثر اعتماده التعاليم الإسلامية في حرية الرأي وعدم الإكراه في المعتقد، في حين ان الكثير من المسلمين بسبب ابتعادهم عن النهج المحمدي تخلفوا وتقهقروا.

  وفي ختام كلمته بارك للمؤمنين جميعاً افتتاح مقر القناة الجديد داعيا الى المزيد من العطاء الفكري والإعلامي النابع من تعاليم العترة الطاهرة صلوات الله عليها وإرشادات سماحة المرجع الشيرازي دام ظله.

كما وكان لفضيلة الشيخ جواد الإبراهيمي مشاركة فاعلة عبر قصائد مديح بالمناسبة ذكر عبرها بعض الخصال المحمدية النبيلة وفضائل أهل بيته صلوات الله عليهم.