مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل وفد دار القرآن الكريم من الناصرية

وطلبة علوم دينية وأطباء وصيادلة من باكستان

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة العديد من الشخصيات والزائرين الكرام لمرقد المولى سيد الشهداء الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام خلال الأيام القليلة المنصرمة.

فقد زار المكتب وفد دار القرآن الكريم قادماً من مدينة الناصرية ناحية النصر وقد استعرض تقريراً لنشاطاته خلال السنوات المنصرمة لاسيما في نشر الثقافة القرآنية وإقامة المحافل القرآنية في المدينة، وان الدار وضعت برنامجاً خاصاً وفق دراسة موضوعية سارت عليها لتحقيق أهدافها فاستطاعت خلال السنتين الأخيرتين اقتطاف الثمار وتحقيق تقدم كبير، ومن ثم استمع الفضلاء إلى بعض التلاوات القرآنية التي أداها بعض أعضاء الوفد وكذا تواشيخ دينية بأداء جماعي.

المكتب من جانبه هنأ الأخوة بالإنجازات المتحققة مؤكداً على أن من تمسك بالقرآن العظيم والعترة الطاهرة صلوات الله عليها فقد أحرز الخير كله فهما وصية رسول الله صلى الله عليه واله حيث قال: «إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لو تضلوا أبدا»، والقرآن الكريم نفس أهل البيت بل هم القرآن الناطق وقد ورد في الأثر النبوي الشريف: «علي القرآن الناطق».

كما وأكد المكتب على أهمية نشر الثقافة القرآنية وتعلم وتعليم القرآن تلاوة وتفسيراً وعلوماً وتأسيس عشرة قرآنية كل عام ففي ذلك الخير والبركة والتقدم للمؤمنين، وقد بعثت السنة المطهرة على التعلم والتعليم فمن تعلم القرآن او علّمه استغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحار. مع ملاحظة ان المقصود بالحيتان الأسماك.

كما واستقبل المكتب وفداً ضم عددا من الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الباكستانيين ليجري الحديث حول نشر مذهب أهل البيت عليهم السلام وان يتحلى أهل الكفاءات والاختصاصات من المؤمنين بأخلاق أئمة الهدى المعصومين سلام الله عليهم، في وقت بيَّن الوفد فيه معاناته اثر المضايقات التي يتعرض لها بسبب تشيعه لأهل البيت عليهم السلام.

كذلك زار المكتب عدد من طلبة العلوم الدينية وقد اعتمر العمامة المباركة بعضاً منهم بمناسبة يوم الغدير الثاني في التاسع من ربيع الأول ذكرى استجابة دعاء الصّديقة الطاهرة واهلك عدو الله ورسوله وأهل بيته عليهم السلام.