حوزة كربلاء المقدسة تحتفل بعيد الغدير الثاني

التاسع من شهر ربيع الأول ذكرى عيد آل محمد صلى الله عليه واله المعروف بـ«الغدير الثاني» والذي يتضمن مناسبات عدَّة أبرزها انه في مثل هذا اليوم استجاب الله تعالى دعاء مولاتنا الزهراء عليها السلام واهلك عدوها وعدو الإسلام المحمدي الأصيل، لذا فقد عرف هذا اليوم بعيد البقر، وكذا يوم البراءة من المنافقين وأعداء أهل البيت عليهم السلام، وقد أكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله ذلك حيث قال:«التاسع من ربيع الأول يوم إظهار التبري من أعداء أهل البيت عليهم السلام».

حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ احمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ أحيت هذا اليوم المبارك ببرنامج عُدَّ سلفاً وقد استهل بتلاوة قرآنية معطرة بصوت الشيخ رقيب الرضوي، ليعلن بعد ذلك عريف البرنامج الخطيب الشيخ كاظم الجبوري ابتداء فقراته متضمنةً العديد من القصائد المذكِّرة بعظمة هذا اليوم ومناسباته وهو يوم فرح وسرور أهل البيت عليهم السلام.

 كما تضمن البرنامج بعض الكلمات التي ألقيت من قبل طلبة العلوم الدينية وبعض الخطباء وتلي كذلك دعاء صنمي قريش بمشاركة الجميع.