إحياء ذكرى شهادة الإمام العسكري عليه السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

بمنطقة السيدة زينب عليها السلام

بمناسبة ذكرى شهادة الإمام الزكي الحسن بن علي العسكري عليهما السلام أُقيم في مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة السورية دمشق منطقة السيدة زينب عليها السلام مجلس عزاء مساء يوم الثلاثاء السابع من ربيع الأول 1436 هجرية.

المجلس استهل بتلاوة قرآنية معطرة ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب السيد عدنان جلوخان متحدثاً حول السيرة العطرة للإمام صاحب الذكرى عليه السلام حيث قسمها إلى مرحلتين: الأولى/ وتتمثل بالمرحلة التي عاشها الإمام العسكري عليه السلام وهو في كنف والده الإمام علي الهادي عليه السلام، والمرحلة الثانية/ وتتمثل منذ شهادة الإمام الهادي عليه السلام الى شهادة الإمام العسكري عليه السلام وهي مدة إمامته المباركة والتي استمرت خمس سنوات وثمانية اشهر.

وقد تطرق خلال بحثه في المرحلة الأولى إلى السيد محمد بن الإمام الهادي عليهما السلام كون ان الكثير من الناس كانوا معتقدين أن الإمام بعد الهادي عليه السلام هو السيد محمد لما تميز به من علم وتقوى وأخلاق عالية لكن حينما توفي في عهد أبيه عليه السلام علم الناس ان الإمام من بعده هو الإمام العسكري عليه السلام. 

أما في حديثه حول المرحلة الثانية وهي فترة إمامته عليه السلام فقد تطرق إلى ذكر بعض المعجزات الصادرة منه سلام الله عليه كواقعة حفرة السباع وتذلل السباع للإمام عليه السلام وعدم الاعتداء عليه رغم جوعها، وكذا واقعة الاستسقاء وافتتان الناس بالنصراني الحامل لعظمة احد الأنبياء حتى كشف الأمر الإمام العسكري عليه السلام.

كذلك بحث المسؤولية العظمى للإمام العسكري عليه السلام بالتمهيد لغيبة الإمام المهدي عليه السلام وابتلاء الأمة بذلك، حيث قام الإمام عليه السلام بإرسال الوكلاء الى مختلف البلاد الإسلامية طالباً من شيعته الرجوع إليهم بغية اعتياد الشيعة على عدم الاتصال المباشر مع الإمام عليه السلام.

كذلك تحدث حول علم الإمام عليه السلام واخباراته الغيبية عبر الوقائع التاريخية الناقلة لذلك، ليختم المجلس بواقعة شهادة الإمام العسكري عليه السلام وكيفية دس السم إليه.