سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يعزي المؤمنين برحيل كوكبة من شهداء الشعائر الحسينية في الاحساء والعراق

:. إثر استشهاد جمع من المؤمنين المشاركين في مجلس العزاء الحسيني في حسينية المصطفى في بلدة الدالوة بمحافظة الإحساء وفي بعض مدن العراق الجريح، جرّاء جرائم خوارج العصر أتباع معاوية ويزيد لعنة الله عليهما عصابات التكفير الإرهابية، أرسل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، برقية قدّم عبرها تعازيه إلى المؤمنين جميعاً، ودعا الله العليّ القدير أن ينتقم من الظالمين، وأن يحشر شهداء الشعائر الحسينية المقدّسة مع شهداء واقعة الطف الخالد.

إليكم نصّ رسالة سماحته دام ظله:

بسم الله الرحمن الرحيم
(إنا لله وإنا إليه راجعون)

أتقدم بوافر العزاء للمؤمنين الأعزاء جميعاً في «الأحساء» بالكارثة المؤلمة في مجلس عزاء مولانا سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام بحسينية «المصطفى» ببلدة «الدالوة»، وهكذا سائر الكوارث الفجيعة في عراق أهل البيت عليهم السلام وغيرها.

وإنني إذ أذكر المؤمنين جميعاً بقول الإمام الصادق عليه السلام فيمن يقتل حال إقامة الشعائر الحسينية المقدسة، حيث يقول: «أول قطرة من دمه يغفر له بها كل خطيئة ويكتب له شفاعة في أهل بيته»، أسأل الله المنتقم أن ينتقم من الظالمين ويحشر شهداء الشعائر الحسينية المقدسة مع شهداء الطف ويعافي الجرحى عاجلاً، و يلهم الجميع جميل الصبر و يمنحهم جزيل الأجر.


قم المقدسة
14 محرم الحرام 1436 هجرية
صادق الشيرازي