إحياء ذكرى شهادة الإمام السجاد عليه السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بدمشق

بمناسبة حلول ذكرى استشهاد راهب أهل البيت الإمام زين العابدين علي بن الحسين السجاد عليهما السلام أقيم مجلس عزاء في مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة السورية دمشق منطقة السيدة زينب سلام الله عليها، وذلك ظهر يوم الجمعة، الخامس والعشرين من شهر محرم الحرام 1435هـ. وحضر المجلس جمع من الفضلاء والمؤمنين وموكب أهالي كربلاء المقدسة مقدمين المواساة لعقيلة الطالبين عليها السلام في الذكرى.

استهل المجلس بتلاوة قرآنية معطرة ومن ثم ارتقى المنبر المبارك سماحة العلامة الخطيب السيد عزالدين الفائزي متخذاً من قصيدة الفرزدق الشهيرة بـ«الميمية» محوراً لبحث عدد من الصفات الخصال التي تحلى بها الامام صاحب الذكرى سلام الله عليه وعبرها تطرق كذلك الى جوانب من حياته الشريفة وابرز الحوادث التاريخية التي عاصرها عليه السلام.

وقد أشار إلى أن الفرزدق أعلن بقصيدته الكثير من فضائل العترة صلوات الله عليها ومثالب أعدائها في موسم الحج وفي محضر هشام العدو الأول وقتها للعلويين وشيعتهم، وكان هشام بن عبد الملك في زمن خلافة أخيه الوليد بن عبد الملك، وقد صحبته الشرطة، واحتفت به الوجوه والأعيان من أهل الشام.

كما ودعا إلى أهمية إعداد دراسات حول حياة الإمام عليه السلام واستثمارها في مسألة التبليغ وبث الوعي في الأمة، خاتماً البحث بواقعة الشهادة المؤلمة.

في ختام مجلسه أكد الخطيب الفائزي أهمية وعي حياة الإمام عليه السلام من أجل حسن الاقتداء به، فهو إمام معصوم مفترض الطاعة، وسيد الساجدين، ومصلح كبير، وشهيد خالد، وصاحب زبور آل محمد سلام الله عليهم، ومنظر أعظم كتاب في الحقوق عرفته البشرية.