موكب هيئة القرآن الحكيم يحيي اليوم السابع لشهادة الإمام الحسين عليه السلام بمسيرة عزاء

:. أحيت هيئة القرآن الحكيم والأمور الخيرية ليلة السابع من واقعة الطف التاريخية وشهادة المولى السبط وسيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وصحبه الأبرار لهذا العام 1435 هجرية بمسيرة عزاء وبمشاركة كوكبة من الفضلاء وطلبة العلم وخطباء المنبر المبارك وقرّاء الكتاب العزيز فضلاً عن جمع المؤمنين.

مسيرة العزاء انطلقت بعد أداءِ صلاتَي المغرب والعشاء من مرقد العلَّامة احمد بن فهد الحلي عليه الرحمة في مدينة كربلاء المقدسة متوجهةً إلى المرقدين الطاهرين الحسيني والعباسي، عبر شارع قبلة الإمام الحسين عليه السلام ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين ليختم العزاء مسيره في الصحن الحسيني المطهر بمراسم خاصة.

العزاء تميز بأبيات الرثاء الحزين المعبِّر عن عظم المصاب ولوعته، وكذا الولاء لأهل بيت النبوة صلوات الله وسلامه عليهم فمنها:

كربلاء لازالت كرباً وبلا               مـالقي عندك آل المصطفى

كم على تربك لما صرِّعوا               من دم سال ومن دمع جرى

والجدير بالذكر ان موكب هيئة القرآن الحكيم من المواكب المتميزة في المدينة المقدسة تأسس عام 1402 هجرية الموافق 1984 م، منبثق عن هيئة القرآن الحكيم الهادفة إلى تعليم القرآن الكريم تلاوة وأحكاما وتجويداً عبر تأسيس دورات خاصة على طول العام ويبلغ عملها الذروة في شهر رمضان المبارك.