إحياء يوم عاشوراء لعام 1435 للهجرة في أكبر حدائق نيوزيلندا

:. أقامت الجالية المسلمة من أتباع ومحبي أهل البيت عليهم السلام شعائر يوم العاشر من محرم الحرام لعام 1435 هجرية في كبرى منتزهات نيوزيلندا لتحول منتزهاتها الخضراء الى لون الحزن و ذلك بنصب السواد ورفع الاعلام واللافتات.

كان ذلك في حديقة (western springs park) السياحية التي يقصدها السائحون من كل أنحاء العالم مما اثار تساؤلاتهم عما حدث في مثل هذا اليوم فاخذ المعزون بسرد وقائع يوم العاشر من محرم الحرام لعام 61 فتساقطت دموعهم تلقائيا بلا شعور، مطالبين بالمزيد من المعلومات للتعرف على شخصية سيد الشهداء عليه السلام العالمية، ليبادر فضيلة الشيخ حامد سلطانيان بإلقاء محاضرة باللغة الانجليزية مما دعا أحد الحاضرين وهو «مبشر نصراني» الذي جاء مبشراً إلى المسيحية فانقلب ليكون داعية إلى قضية الإسلام الخالدة إلا وهي واقعة  الطف الدامية.

يذكر ان هذا العام هو العام السابع لخروج موكب العزاء حيث دأبت الهيئة الفاطمية منذ عام 1429 لإحياء الشعائر الحسينية ونصب رموز العزاء وانطلاق موكب الزنجيل في الاماكن العامة لمدينة اوكلاندا، و كان لليالي محرم منذ الاول منه وحتى الثالث عشر وبحضور واسع من مختلف القوميات جاؤوا من أبعد مناطق هذه الجزيرة الى مقر «الهيئة الفاطمية» ليحيوا ذكرى شهادة سبط رسول الله صلى الله عليه وآله.