مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يحيي تاسوعاء سيد الشهداء عليه السلام

:. أحيا مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة عبر مجلسه الحسيني اليومي ذكرى تاسوعاء سيد الشهداء عليه السلام وما جرى فيه من أحداث تاريخية وكذا ما جرى على سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام واهل بيته وصحبه الأبرار يوم عاشوراء.

مجلس الإحياء استهل بتلاوة قرآنية مباركة وقراءة زيارة عاشوراء الشريفة ومن ثم اعتلى المنبر المبارك فضيلة الخطيب الشيخ ضياء الزبيدي مستهلاً كلامه بقول سيد الشهداء عليه السلام وكما تذكر المصادر أنه لما نظر الإمام الحسين عليه السلام إلى جيش ابن سعد وكأنه السيل رفع يديه الى السماء قائلاً: «اللهمّ، أنت ثقتي في كلّ كرب، ورجائي في كلّ شدّة، وأنت لي في كلّ أمر نزل بي ثقة وعدّة، كم من همٍّ يضعف فيه الفؤاد وتقلّ فيه الحيلة ويخذل فيه الصديق ويشمت فيه العدوّ، أنزلته بك وشكوته إليك، رغبةً منّي إليك عمَّن سواك فكشفته وفرّجته، فأنت ولي كلّ نعمة ومنتهى كلّ رغبة».

ثمّ دعا براحلته عليه السلام فركبها، ونادى بصوت عال يسمعه جلّهم: «أيّها النّاس اسمعوا قَولي، ولا تعجلوا حتّى أعظكم بما هو حقّ لكم عليَّ، وحتّى أعتذر إليكم من مَقدمي عليكم، فإن قبلتم عذري وصدقتم قولي وأعطيتموني النّصف من أنفسكم، كنتم بذلك أسعد، ولم يكن لكم عليَّ سبيل. وإنْ لَم تقبلوا مِنّي العذر ولَم تعطوا النّصف من أنفسكم، فأجمعوا أمركم وشركاءكم».

ثم بعد ذلك تحدث حول واقعة استشهاد المولى علي الأكبر عليه السلام وما سطره من بطولة منقطعة النظير حتى فرى من الأعداء مأتي راجل وفارس، ودور سيد الشهداء عليه السلام تجاه ذلك وهو يرى شبيه رسول الله صلى الله عليه واله وقد قطّعته سيوف الأعداء حتى مضى شهيداً محتسباً.