مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في جولات تفقدية للمواكب والهيئات الحسينية

:. بمناسبة حلول شهر محرم الحرام 1435 هجرية، وذكرى شهادة سيد شباب اهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام وما تشهده مدينة كربلاء المقدسة من نشاطات واسعة لمختلف المواكب والهيئات الحسينية قام مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بجولات اطلع عبرها على نشاطات المواكب والهيئات مبيناً للقائمين بالخدمة الحسينية على أهميتها وإنها مقتضية لرضا الله سبحانه وتعالى وأهل بيت العصمة والرسالة صلوات الله عليهم وبها يصل الإنسان إلى المراتب العالية.

كما واستُذكر خلال اللقاءات الكثير من الكرامات التي حصل عليها خدّام سيد الشهداء عليه السلام عبر التاريخ حيث أكد بعضهم مشاهدتها عياناً لذا فهم ملتزمون بالخدمة دائماً، وان الخدمة الحسينية ثقافة توارثتها الأجيال جيلاً بعد جيل.

كذلك أكد المكتب على مسألة الترويج للأنشطة الخدماتية عبر نشرها في وسائل الاتصال الحديثة ففي ذلك تشجيع للآخرين ليقتفوا أثر هذه الخدمة في وقت انها توثيق يوصل للعالم اجمع هوية كربلاء الحقيقية.

وعبر الكلمات التي ألقاها وفد المكتب تحدث حول الإصلاح في القضية الحسينية كونه من أهم الأهداف المنشودة ولم يختزل في وقت معين بل ان الثورة الحسينية خالة لكل زمان إلى يوم القيامة هي مستمرة بالعطاء والإصلاح، وكذا تحدث حول الأخلاق والصفات الحسينية مؤكداً أهمية ان يجسد خادم الحسين تلك الأخلاق في تعامله مع الزائرين ليكون جديراً بصفة خادم الإمام عليه السلام وفي ذات الوقت داعياً له عبر عمله.

كما وأكد الوفد ضرورة التزام الأخوة الخدمة بمواقيت الصلاة بأن يؤدوها في وقتها إقتداءً بسيد الشهداء عليه السلام حيث لم يترك الصلاة في أحرج الأوقات أثناء القتال يوم عاشوراء.

ومن المواكب التي زارها المكتب:

فرقة تطبير أبي الحسن والحسين عليهما السلام نور المشرقين والمغربين، هيئة شباب الفسحة، هيئة ولاء الحسين عليه السلام الخدمية، هيئة صنف قصابي كربلاء، هيئة شباب أنصار الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف، طرف عزاء باب النجف، موكب جمهور طرف العباسية، موكب عزاء البلوش، موكب سيد شباب أهل الجنة، هيئة قمر بني هاشم، موكب جمهور خدمة الإمام الحسين عليه السلام، موكب طرف المخيم، هيئة شباب الزينبية، هيئة الخيام الخالية، موكب طرف باب الطاق، وغيرها.