مركز الإمام علي عليه السلام في واشنطن نشاطات حسينية بلغات مختلفة

س

:. وفقاً لمنهاجه السنوي وامتثالاً لتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف بتعظيم الشعائر الحسينية أقام مركز الإمام علي عليه السلام منذ إطلالة شهر محرم الحرام لهذا العام 1433هـ في العاصمة الأمريكية واشنطن برامجه السنوية الحسينية التي تضمنت سبعة مجالس يومية وبأربع لغات ثلاث منها مختصة بالنساء وهي العربية والانكَليزية والأردو والأربع الاخرى مشتركة بين الرجال والنساء.

 مجلس العزاء الفارسي المختص بالنساء والذي أقيم في قاعة الإمام الرضا عليه السلام يبتدئ يومياً الساعة الخامسة مساءاً ويستمر حتى السابعة حيث يشمل القاء محاضرة دينية ومن ثم مراسم عزائية ومراثي حسينية حتى ختام المجلس، بعد ذلك تبدأ أعمال المجلس المشترك بين الرجال والنساء حيث يستهل بآيات من الذكر الحكيم وقراءة جانب من مصيبة سيد الشهداء عليه السلام ومقتله ومن ثم كلمة للدكتور حسن أخلاق وفضيلة الشيخ مكي الحائري ليستمر المجلس بعد ذلك بمراسمه العزائية حتى الختام.

ومن الجدير بالذكر انه يوم العاشر من المحرم جرى قراءة لمقتل سيد الشهداء عليه السلام كاملاً حيث قرأ المقتل باللغة الفارسية فضيلة الشيخ محمد تقي الذاكري وباللغة العربية فضيلة الشيخ أبي محمد الاسدي وبالاردو فضيلة الشيخ النقوي.

 أما مجلس العزاء العربي المختص بالرجال فقد أقيم على قاعة السلام في وقت أقيم المجلس المختص بالنساء على قاعة الزهراء، والمجلس يبتدئ يومياً الساعة السابعة والنصف ويستمر حتى العاشرة حيث يستهل بتلاوة زيارة عاشوراء المباركة ومن ثم محاضرة فضيلة الخطيب الشيخ أبي محمد الاسدي والرادود ملة عامر اللامي ـ القادم من مدينة تكساس ـ ليبتدئ بعد ذلك مجلس عزاء مختص بالنشاط النسوي.

 وفيما يخص المجلس المقام باللغة الانگليزية فقد أقيم على قاعة الإمام الرضا وقاعة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وذلك مساء كل يوم الساعة السابعة والنصف ليستمر حتى الساعة الثامنة النصف ويتضمن محاضرة دينية وقراءة المراثي الحسينية وقد تميز بتنوع المحاضرين وتعددهم مما أضفى على المجلس تنوعاً خاصاً من حيث أسلوب الإلقاء واختلاف المواضيع والثقافات.

 أما مجلس الناطقين بلغة الاردو فقد أقيم على قاعة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله في تمام الساعة السادسة ليستمر حتى الثامنة وهو مختص بالنساء متضمن لمحاضرة دينية ومراسم عزاء ومراثي حسينية، ليبدأ بعد ذلك المجلس المختص بالرجال مستمراً حتى الساعة الحادية عشر ليلاً متضمناً لمحاضرة فضيلة السيد النقوي القادم من كندا ومن ثم تبدأ فقرة المراثي الحسينية حتى ختام المجلس.

هذا ومن الجدير بالذكر ان برامج المركز تميزت بحضور وسائل الإعلام وتغطيتها لنشاطاته حيث شارك في التغطية خمس فضائيات فضلا عن المواقع الالكترونية، كذا تميز بكثرة المشاركين والذي اخذ عديدة بالتزايد كلما اقترب يوم العاشر من المحرم حتى بلغ الالفين وخمسمائة من أصول وجنسيات مختلفة منها: العراقي والسوري والسعودي والبحريني والقطري والعماني والفلسطيني واللبناني واليمني والمصري والافغاني و الايراني والطاجيكستاني والباکستاني والهندي والسريلانكي والبنگلاديشي والامريكي ومن ديانات ومذاهب مختلفة.

كما شهد البرنامج نشاطات مسرحية مجسدة لجوانب من حيات سيدَي شباب أهل الجنة عليهما السلام.