مكتب المرجع الشيرازي يختم جولاته التفقدية للمواكب والهيئات الحسينية في العشر الأول من المحرم

س

:. اختتم مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة جولاته التفقدية للمواكب والهيئات الحسينية والتي استهلها منذ الأول من شهر محرم الحرام 1433هـ وقد شملت العديد من المواكب والهيئات الحسينية الناشطة في خدمة الزائرين الكرام وتعظيم الشعائر الحسينية.

أولى محطات جولة الختام كانت في موكب طرف العباسية ليجري الحديث حول أثر التوسل بالمعصوم عليه السلام في قضاء الحوائج، وكذا حول جهود المجدد الشيرازي الثاني السيد محمد الشيرازي قدس سره في دعم المواكب والهيئات بل الشعائر الحسينية بشكل عام.

كذلك زار الوفد موكب طرف باب النجف ليتمحور الحديث حول نهضة الإمام الحسين عليه السلام وان رسالته الخالدة هي رسالة قيم ومبادئ إنسانية وانه سلام الله عليه هدف من ثورته إنقاذ عباد الله من الجهالة والضلالة.

بعد ذلك جرى الحديث حول دور المجالس الحسينية في التطوير الذاتي والاجتماعي للشباب بما يوجد من توحيد للثقافة المؤدية إلى وحدة الأهداف وبالتالي تقوية الأواصر الاجتماعية للمؤمنين، ومن الأهداف الجامعة للمؤمنين نتيجة ذلك هي التوجه لزيارة سيد الشهداء عليه السلام بشكل مستمر ودائم الأمر الذي يشكل سمة بارزة للمجتمع المتدين وكذا يقود إلى المعرفة أكثر والإطلاع على مقامات المعصوم عليه السلام.

كذلك زار الوفد موكب طرف باب النجف ليتمحور الحديث حول نهضة الإمام الحسين عليه السلام وأكد على أهمية أن يكون الفرد خادماً لسيد الشهداء عليه السلام وان يسير على نهجه فينبغي كذلك إن يكون داعية إليه عليه السلام وان يبذل الجهود في سبيل قضيته ونشر ثقافتها، في وقت جرى في البحث حول أهمية المعرفة لمقام المعصوم عليه السلام من قبل المؤمنين لاسيما وهم خدمته.