كربلاء المقدسة تشهد مسيرة عزاء العلماء ليلة العاشر من محرم الحرام 1432هـ

:. احياءاً لذكرى الفاجعة الأليمة معركة الطف الخالدة ومواساةً لأهل بيت العصمة  ومعدن الرسالة وإعلانا للولاء المطلق للعترة الهادية وثباتاً على النهج الحسيني الحق، انطلقت في مدينة كربلاء المقدسة مسيرة عزاء العلماء بمشاركة عددٍ جمٍ من العلماء ورجال الدين وخطباء المنبر الحسيني الشريف وطلبة العلوم الدينية في حوزة كربلاء المقدسة.

العزاء العلمائي السنوي انطلق في تمام الساعة السادسة والنصف بتوقيت كربلاء المقدسة من المخيم الحسيني الشريف متوجهاً عبر شارع الجمهورية وشارع باب قبلة العباس عليه السلام إلى المرقد العباسي الطاهر لتجديد الولاء والعهد، ليستمر بعد ذلك عبر منطقة ما بين الحرمين الشريفين ليختم المسير عند المرقد الطاهر لأبي عبد الله الإمام الحسين عليه السلام.

هذا وقد ردد المعزون شعارات الولاء وعبارات الرثاء لاسيما قصيدة السيد الجليل الشريف الرضي التي مطلعها:

كربلاء لازلتِ كر وبلا             ما لقى عندك آل المصطفى

كم على تربك لما صرّعوا           من دم سال ومن دمع جرى