مجالس العزاء الحسيني في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي

 

:. احياءاً للشعائر الحسينية وامتثالاً لتوجيهات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بضرورة نشر الثقافة الحسينية وتعظيم شعائرها لا سيما في المناسبات الكبرى اقيم في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي رحمه الله مجلس العزاء الحسيني السنوي وبحضور نخبة من اصحاب السماحة والفضيلة وطلبة العلوم الدينية وشخصيات سياسية واجتماعية ومؤسساتية فضلاً عن المؤمنين والزائرين الكرام.

مجالس العزاء استهلت منذ اليوم الأول من محرم الحرام 1432هـ بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم وتلاوة كلمات الزيارة الشريفة زيارة عاشوراء سيد الشهداء عليه السلام بصوت القارئ علي الخفاجي، ومن ثم ارتقاء المنبر الشريف من قبل فضيلة الخطيب الشيخ عبد الأمير النصرواي الذي بحث منذ اليوم الأول جوانب عدة للنهضة الحسينية المباركة ابتداءاً من خروج سيد الشهداء عليه السلام بركبه الطاهر من مكة المكرمة قاصداً كربلاء حيث موعد الشهادة المفجعة، وما تخلل ذلك من مواقف واحداث وما طمح اليه سيد الشهداء عليه السلام من اهداف وما تمسك به من مبادئ حيث استطاع سلام الله عليه بثورته المباركة اقامة اعوجاج الدين وايضاح الحق من الباطل، وفضح الطغاة الأمويين، واثبت للعالم قاطبة احقية مذهبه ومنهجه سلام الله عليه.

كما وتحدث حول المواقف البطولية لانصار سيد الشهداء عليه السلام واهل بيته عليهم السلام وما ترشح منها من آثار اصلاحية القت بظلالها على الأمة مصلحةً لما افسده بنو امية وازلامهم، وكذا ترسيخ منهج وبناء رموز استمد الثائرون بعد ذلك منها مواقفهم ومبادئهم.

هذا ومن الجدير بالذكر ان مجالس العزاء الحسيني في مرقد العلامة مستمرة حتى يوم العاشر من الشهر الجاري.