كربلاء المقدسة تشهد مراسم استبدال رايتي مرقدي

الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام

   

:. شهدت مدينة كربلاء المقدسة ليلة الأول من شهر محرم الحرام 1432هـ مراسم استبدال رايتي قبتي حرمي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام وبحضور ممثلي المرجعيات الدينية وعدد من الشخصيات الدينية والحكومية والسياسية والاجتماعية فضلاً عن أهالي مدينة كربلاء المقدسة والزائرين الكرام.

ابتدأت المراسيم بتلاوة أيٍ من الذكر الحكيم، ومن ثم كلمة لرئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري، تطرق من خلالها إلى أهمية الشعائر الحسينية في الإصلاح كونها منبثقة عن الثورة الحسينية العظيمة وهي انعكاس اجتماعي وسياسي لها.

بعد ذلك ووفق عرف خاص جرى استبدال الراية الحمراء للمرقد الحسيني الطاهر بالراية السوداء المشعر بابتداء شهر اللوعة والمصاب والذكرى الأليمة، ومن ثم توجه الحضور الكرام بموكب يعلوه الحزن إلى المرقد الطاهر لحامل لواء سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام أبي الفضل العباس عليه السلام للمشاركة في مراسم الاستبدال.

أبدأت المراسم في العتبة العباسية المقدسة بكلمة الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ألقاها الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي حيث رحب بالضيوف الكرام شاكراً جميع القائمين والمشاركين والمعزين في هذه المراسم.

ومن ثم جرت المباشرة بمراسم الاستبدال فأنزلت الراية الحمراء ورفعت السوداء رمز الحزن واللوعة والمصاب.