مؤسسة الرسول الأعظم في كربلاء المقدسة تقيم مجالس العزاء الحسيني

   

 :. منذ إطلالة شهر محرم الحرام لهذا العام 1431هـ ومؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله تعقد المجالس العزائية إحياءاً لذكرى الطف العظيمة وشهادة سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام.

مجلس اليوم السابع استهل بآيات من الذكر الحكيم ومن ثم أعتلى المنبر الشريف فضيلة الشيخ حميد الدباغ ممحوراً  حديثه حول بطل الطف الخالد العباس بن أمير المؤمنين عليه السلام متحدثاً حول العوامل الذاتية الفاعلة في بناء شخصية هذا المجاهد العظيم والمؤدية بالتالي الى صدور مواقف العظمة والبطولة التي إشتهر بها وعلى وجه الخصوص صفة الإيثار الكبيرة التي يتمتع بها.

وأضاف قائلاً: إن العباس بن علي عليهما السلام كان قبل الطف عظيماً انما الطف زاد من عظمته كاشفاً معدن هذا الرجل العظيم ومواقفه السابقة جلية على ما تقدم.

هذا وتحدث حول المهام الجسام التي كلف الإمام الحسين عليه السلام أخيه العباس بها أثناء واقعة كربلاء فكان بحق صاحب المهمات الصعبة وقد إمتثل سلام الله عليه أوامر إمامة بدقة عالية ضارباً أروع البطولة والإمتثال الحق حتى أصبح في درجات يغبطه بها جميع الشهداء كما يصرح بذلك الإمام الصادق عليه السلام.

وفي ختام البحث ذكر فضيلته تفاصيل شهادة أبي الفضل العباس عليه السلام وما اكتنفها من دقائق المواقف وأمثلة الإيمان ونفوذ البصيرة.