مجالس عزاء هيئة خدمة أهل البيت عليهم السلام بمناسبة أيام عاشوراء

   

 :. هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام من الهيئات البارزة في كربلاء المقدسة بتقديم مختلف الخدمات والمشاركة في تعظيم شعائر سيد الشهداء عليه السلام فمنذ استهلال شهر محرم الحرام 1431 هـ قامت بإنشاء مقرٍ لها في شارع قبلة الإمام الحسين عليه السلام وعقد مجلس عزاء ليلي يبتدأ بعد صلاتي المغرب والعشاء ويرتقي المنبر فضيلة الشيخ إبراهيم معاش.

مجلس الليلة السابعة من شهر محرم الحرام 1431 هـ تمحور حول تعظيم الشعائر الحسينية وأثرها في بناء العقيدة والمحافظة على الدين ابتدأ الخطيب محاضرته بقوله تعالى: (ذلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) الحج:32.

الشعائر جمع شعيرة وهي العلامة الدالة على متعلقها فالشعائر هي الدالة على الحسين ونهضته المباركة وبالضرورة نعرف ان سيد الشهداء عليه السلام خرج للحفاظ على الدين وإصلاح الأمة فهو القائل لأخيه محمد بن الحنفية :«إني لم أخرج أشرا ولابطراً إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي اريد أن امر بالمعروف وأنهى عن المنكر ...».

ان سيد الشهداء بثورته احيا الدين وبالتالي اوجد ذلك الارتباط الخالد بين الدين والحسين تكون شعائره هي شعائر الله سبحانه دالة عليه وملتصقة به.

هذا وقد تحدث حول اولئك المعادون لأنواع الشعائر بحجج واهية ودعاوى فارغة سوى الميول الشخصية والاهواء الذاتية محذراً من الوقوع في سفائف القوم وأحلامهم المريضة ومبيناً ان من تعرض للحسين عليه السلام وشعائره فان مصيره الخزي في الدنيا والآخرة.