نشاطات حسينية المربعة لأهالي بلد تخليد لعاشوراء رغم التحديات

   

 

 :. قضاء بلد أحد أهم أقضية محافظة صلاح الدين يتميّز سكانه بالولاء المتين لمدرسة أهل البيت عليهم السلام وبخاصة وفيه مرقد السيد الجليل محمد بن الإمام علي الهادي عليهما السلام المعروف بـ (سبع الدجيل)، تنتشر في ربوع قضاء بلد مجموعة من الجوامع والحسينيات ذات النشاطات المختلفة ومنها حسينية المربعة ذات النشاط التبليغي والإحيائي المتميّز فمنذ أن حلَّ شهر محرم الحرام وفي أول أيامه إبتدأت نشاطاتها لإحياء ذكرى الطف الدامية فما بين مجلس ومسيرة عزاء الى تجسيد لواقعة كربلاء وما تظمنتها من أحداث ووقائع، وإلى تقديم وجبات الطعام للمعزين.

هيئة أبو الفضل العباس عليه السلام والتي تتخذ من حسينية المربعة مركزاً لها هي المسؤولة إدارياً عن النشاطات الحسينية وقد نضّمت مجلس عزاء حسيني إستمر من الأول من محرم الحرام 1430هـ ولغاية الحادي عشر منه وقد إرتقى المنبر فضيلة الشيخ كاظم ساهي الذي ألقى محاضرات حول واقعة الطف الأليمة أسبابها ودوافعها والنتائج المترتبة عليها في المجتمع الإسلامي سيما الكوفي منه.

كما وكان للصوت الحسيني حضوره في نشاطات الهيئة فبعد محاضرة الشيخ يرتقي المنبر الرادود الحسيني ملا ميرزا غسان.

وهكذا يعيش أهالي بلد أيام عاشوراء سيّد الشهداء عليه السلام مستلهمين دروس الجهاد والتضحية ومعبرين عن الولاء العميق والمودة العظيمة للرسول الأعظم في إحياء ذكرى شهادة سبطه الحسين عليه السلام.

 

 
 

\