مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في النجف الأشرف

يستقبل جمعاً من وجهاء منطقة العامل ويؤكد على انتخاب الأصلح

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في النجف الاشرف جمعاً من وجهاء وشخصيات منطقة العامل، وكان في استقبال الوفد سماحة العلامة الشيخ محمد تقي الذاكري والذي ألقى كلمة بالمناسبة أكد عبرها على أهمية العمل بالقوانين الإسلامية، والالتزام بالتكليف الشرعي، وبذل الجهد واغتنام الفرص لنشر ثقافة أهل البيت عليهم السلام، داعياً في الوقت ذاته جميع المؤمنين في العراق إلى المشاركة في الانتخابات وانتخاب الأصلح.

وقال: «لاشك ان أمير المؤمنين عليه السلام يفرح عندما يرى الموالين في الدرجات العالية من الثقافة او المهنية، ويخدمون المجتمع وهذا ديدن الموالين منذ صدر الإسلام».

مبيناً: ان العراق بلد يمتاز بالكفاءات العلمية والذخائر، وكلاهما من نعم الله سبحانه وتعالى على أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، فينبغي دعم ندعم الكفاءات لتصل إلى مواقع تخدم المجتمع العراقي المتنوع، لاسيما وان الشيعي العراقي لا يفرِّق بين المذاهب في تقديم الخدمات والإنجازات، فكلنا من آدم وآدم من تراب.

وأشار إلى أن الإمام عليه السلام كما يحب أن يكون الموالي في خدمة المجتمع، كذلك يكره إذا رأى الموالى غير ملتزم بتطبيق مبادىء الحرية والتعددية والمساوات و... التي هي من ميزات الاسلام.

وشدد بقوله: «يجب على الموالي لأمير المؤمنين عليه السلام أن يكون زينا للإسلام بعمله، ولا يجوز له ان يكون شيناً يسيء إلى سمعة مدرسة أهل البيت عليهم السلام».

وفي صدد الحديث حول الانتخابات قال: «المشاركة في الانتخابات أمر ضروري ولابد منه لأنه يساعد على الاستقرار في البلد، ويؤدي الى استعلاء الكلمة وتطوير المشاريع الإنمائية». مؤكداً: «لكن لا يجوز إلغاء الكفاءات او تشويه سمعتهم وعلى الجميع ان يبذلوا ما بوسعهم لانتخاب الأكفأ والأصلح».