بحضور علمائي وجماهيري كبير وواسع

مجلس تأبين الفقيد السعيد آية الله السيد محمد رضا الشيرازي بقم المقدسة

   

:. في يوم الاثنين الموافق للسابع والعشرين من شهر جمادى الأولى 1429للهجرة وبعد صلاتي المغرب والعشاء أُقيم مجلس تأبين الفقيد السعيد، فقيه أهل البيت صلوات الله عليهم، آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدّس سرّه الشريف في مسجد الإمام زين العابدين صلوات الله عليه في مدينة قم المقدسة حضره المراجع الأعلام، والعلماء، والفضلاء، والشخصيات الدينية والثقافية والاجتماعية وجمع غفير من محبّي أهل البيت الأطهار سلام الله عليهم من العراق وسورية والخليج وأوروبا وأمريكا ومن مختلف المدن والمحافظات الإيرانية، حيث غصّ المسجد بهم وازدحمت الطرق المؤدّية إليه، وبقيت جموع كبيرة خارجه بسبب الزحام.

بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم تلاها عدد من القرّاء، ثم ارتقى المنبر الخطيب فضيلة الشيخ الصادقي دام عزّه وتحدّث حول شخصية السيد الفقيد أعلى الله درجاته، وبيّن جوانب من خُلُقه الرفيع، وورعه وتقواه، وخوفه في الله تعالى، ومرتبته العلمية السامية. وختم الخطيب صادقي حديثه بذكر مصائب آل البيت الأطهار صلوات الله عليهم وبالأخص مصيبة مولاتنا الصديقة الكبرى الزهراء البتول ومولانا الإمام الحسين صلوات الله عليهما.

بعدها شارك رادود أهل البيت سلام الله عليهم الحاج علي باشا الكربلائي في إلقاء قصائد شجية في مصائب بضعة الرسول صلى الله عليه وآله مولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها ومصاب مولانا الإمام سيد الشهداء صلوات الله عليه.