السيد المنوري: الشيعة في العراق يتعرضون للمذابح والمجازر

نظمت بعثة سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) للحج في مدينة المنورة مجلساً لمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الجواد عليه السلام على يد زوجته أم الفضل مسوماً.

واستهل المجلس بآي من الذكر الحكيم بعدها ارتقى الخطيب الحسيني السيد مهدي المنوري المنبر في خطبته تناول فيها أهمية الحج واستراتيجيته ولاسيما المدينة المنورة التي هي مهبط الوحي مشيراً إلى الآية الكريمة (ليشهدوا منافع لهم).

ودعا السيد المنوري إلى أهمية توضيح المأساة التي يتعرض لها أبناء الشيعة في العراق والمذابح والمجازر التي يرتكبها الطائفيون المشتددون والارهابيون بحق الأبرياء بذريعة الجهاد ضد أميركا عبر القنوات الفضائية ونشر ذلك بين الحجاج من مختلف الجنسيات من أجل أن يصل صوت المظلومين في العراق إلى العالم أجمع.

كما أشار سماحته: إلى أهمية الإمامة وعلم الإمام المعصوم وعدم وجود فارق بين المعصوم الكبير والصغير مستشهداً بالآية الكريمة: (قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً) وكذلك إلى أهمية إدراك مقام المعصوم ومكانته موضحاً أن طفولة المعصوم تختلف عن باقي الناس وفي الختام عرج على مصيبة الزهراء عليها السلام.