مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل فضلاء من بغداد والبصرة

والأزمات المتوالية محور الحديث

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة خلال الأيام القليلة الماضية فضلاء وشخصيات ذات تخصصات مختلفة، حيث استقبل وفد من تجمع «شيرازيون» من مدينة البصرة وكان في استقبالهم سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي ليجري الحديث حول الأزمات المتوالية التي تشهدها الأمة وأفضل الطرق لعلاجها، فجرى التأكيد على الحل الجمعي وعدم جدوائية الحلول الفردية، وان المصلحين العظام نهضوا بالأمم وقادوا التغييرات الجذرية بعد ان نظموا أمور المؤمنين بهم وقادوهم نحو التغيير النوعي المنشود بل هذّبوا أتباعهم على مسألة الشورى ونظم الأمر وكذا ينبغي العمل في الإصلاح الاجتماعي العام.

كذلك جرى الحديث حول العقائد الحقة وضرورة بث الوعي العقائدي في المجتمع وتنشيط عوامل تقوية الولاء لأهل بيت العصمة والرسالة صلوات الله عليهم.

كما واستقبل المكتب جمعاً من الفضلاء وطلبة العلوم الدينية قادماً من العاصمة بغداد ليجري الحديث حول أهمية التبليغ الحق لتعاليم أهل البيت عليهم السلام وما هي المخاطر التي تواجه المبلّغ في هذا الطريق لاسيما مغريات الحياة من المناصب الإدارية والسياسية فضلاً عن المغريات المادية الواجب اجتيازها لكل مبلغ هادف إلى النجاح في عمله الديني والتبليغي.

كما واستطرد الحديث حول الأفق والمساحة الواجبة إشغالها من قبل المبلغين للمذهب الحق حيث قُرر ان ذلك هو بوسع العالم الحالي فما من بقعة من الأرض الا وهي بحاجة إلى علم أهل البيت عليهم السلام وتعاليمهم فالإسلام في واقعه عالمي وليس حكرا ضيقاً في منطقة صغيرة.

والجدير بالذكر أن مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله استقبل في وقت سابق العديد من المهنئين بمناسبة عيد الله الأكبر الغدير الأغر في وقت جرى مراسم اعتمار العمامة المباركة لبعض طلبة العوم الدينية.