حفل الغدير الأغر في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بدمشق

إحياءً لعيد الله الأكبر الغدير الأغر وتنصيب الرسول الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله أمير المؤمنين علياً عليه السلام إماماً للأمة وخليفة له بأمر الله تعالى أُقيم في مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة السورية دمشق منطقة السيدة زينب عليها السلام حفلاً بهيجاً بحضور جمع من الفضلاء وطلبة العلوم الدينية وناشطين في المجال الثقافي والمؤسساتي فضلاً عن المؤمنين، وذلك ليلة الأثنين الثامن عشر من شهر ذي الحجة الحرام 1435 هجرية.

الحفل استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ارتقى منصة الحفل المحامي زكي النوري ملقياً قصيدة بالمناسبة كانت محل إعجاب الحاضرين، ليعقبه بعد ذلك الشاعر نوري جدوع بقصيدة مديح لأمير المؤمنين عليه السلام، ومن ثم كلمة مختصرة للخطيب الحسيني الشيخ عبد الأمير النصراوي.

رابع فقرات الحفل كلمة اللجنة الثقافية في الحوزة العلمية الزينبية قام بإلقائها الطالب محمد زكريا عباس، ليشنف إسماع الحضور بعد ذلك المنشد الحسيني أبو علي حمزة بمدائح ليعسوب الدين وأمير المؤمنين عليه السلام.

خامس فقرات الحفل كلمة لفضيلة الشيخ اسماعيل جفال تحدث عبرها حول أهمية المناسبة وأثرها العملي في حياة المؤمنين وخسارة الأمة بإقصاء الغدير.

ليختم الحفل باعتمار احد طلبة العلوم الدينية العمامة المباركة.