بعثة الحج الدينية لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله تزور حملات شهاب والهاشم والهداية

واصلت بعثة الحج الدينية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة مكة المكرمة نشاطاتها التفقدية والتبليغية حيث زار وفد من البعثة يتقدمه سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي دامت بركاته حملة شهاب ـ القادمة من مدينة سيهات لحج بيت الله الحرام ـ إثر دعوة وجهها أعضاء الحملة ، وقد كان في استقباله عدد من أعضاء هيئة الإرشاد يتقدمهم فضيلة الشيخ حميد درويش.

وقد ألقى سماحته كلمةً بالمناسبة تحت عنوان: «الحج وقت إتحاد العهود مع الله عز وجل» مستمداً بحثه من قوله تعالى: (وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى‏ آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً) سورة طه: 115، مشيراً إلى أن عهد الله تعالى وميثاقه إتفاق بين الخالق والمخلوقين فهو إتفاق رباني, إلا أن هذا الإتفاق آلَ إلى الاختلال والفشل لأسباب هي النسيان وعدم وجود العزم, موضحاً إن الإنسان أحياناً ينسى بشكل لا إرادي وأحياناً أخرى يتناسى, لأنه بطبيعته تواق أن يكون قلبه فرحاً فإذا أصابته مصيبة أو همٍ حاول أن يشغل النفس بأمور أخرى.

ثم بيّن أن العزم ينقسم إلى ثلاثة مفاهيم: الصبر, العفو, والتقوى, فينبغي الاستفادة من الحج بعزمٍ عظيمٍ متسلحين بالصبر والعفو والتقوى حتى نصل إلى الهدف وهو ترويض النفس ونكون بذلك على عهدنا مع الله عز وجل.

وفي مساء ذات اليوم زار وفد البعثة حملتي الهاشم والهداية  ـ القادمتَي من محافظة القطيف ـ استجابة لدعوة قدمتها إدارة تلك الحملات, حيث كان في استقبال الوفد الهيئة الإدارية ومرشديها, وقد ألقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي دامت توفيقاته كلمةً توجيهيةً حول طرق التقرب إلى الله عز جل واغتنام الفرص في الحج  بغية ترويض النفس ونيل رضا الله عز وجل.