مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل المهنئين بمناسبة الغدير الاغر

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء المقدسة المهنئين بمناسبة حلول عيد الله الاكبر الغدير الاغر ذكرى تنصيب امير المؤمنين علي عليه السلام اماماً وخليفةً لرسول الله صلى الله عليه وآله بأمر الله تعالى وقد تضمن وفود المهنئين كوكبة من الفضلاء والخطباء وطلبة العلوم الدينية من داخل العراق وخارجه.

وقد جرت العديد من الابحاث خلال ذلك منها البحث حول اهمية المناسبة واحياءها وتخليدها فبذلك احياء لأمر اهل البيت عليهم السلام وبيان لأحقيتهم بخلافة رسول الله صلى الله عليه وآله، حيث تطرق الامر الى بحث مسألة علم النبي والامام عليه السلام لاسيما قوله تعالى: (قُل لاَأَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلَّا مَا شَاءَ اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) الأعراف: 188.

هذا واستقبل المكتب بالمناسبة وفداً من الزائرين الكرام من المنطقة الشرقية كان في استقبالهم فضيلة العلامة الحجة السيد مهدي الشيرازي وقد القى كلمة حول فضل زيارة الإمام الحسين عليه السلام حيث بيّن انه لدى متابعة النصوص الشريفة وما ورد في الاثر يتضح رجحان زيارة سيد الشهداء عليه السلام على حج بيت الله الحرام المندوب، مؤكدا ان الثواب الذي يحصل عليه الزائر مرتبط بقابليته واستعداده وتوجهه واخلاصه وبذلك يكون الثواب متفاوتاً.

كذلك عقد المكتب جلسة حوارية حول مسؤولية الخطباء واهل العلم في شهر محرم الحرام بإدارة سماحة العلامة الحجة الشيخ ناصر الاسدي والذي اكد خلال حديثه على اهمية الاهتمام بجيل الشباب وتوجيههم بما يهيء جيلا متدينا واعٍ قادراً على العطاء، وكذا اهمية مناقشة الابحاث العقائدية وضرورة توجيه المجتمع اخلاقياً وتربوياً، وكل ما تقدم منطلقاً من الثورة الحسينية الخالدة.