مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل المهنئين بمناسبة عيد الأضحى المبارك

بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1433 للهجرة استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة وفود المهنئين من أهل الفضل والعلم وخطباء المنبر الحسيني المبارك والشخصيات الاجتماعية والمؤسساتية والسياسية ومختلف الاختصاصات الأخرى من داخل العراق وخارجه.

وقد طرحت خلال اللقاءات بعد تبادل التهاني والتبريكات بحوث فقهية وعلمية هي محل الابتلاء ومنها مسألة التذكية الشرعية للسمك والشرائط الشرعية الواجبة فيه، ومن ثم بعد إحراز التذكية الشرعية بإخراج السمك من الماء حياً يوضع من قبل بعض الباعة بأحواض صغيرة مما يؤدي إلى موت بعضها فيه، فهل يصدق عليه انه مات بالذي فيه حياته ـ كما ورد في الحديث الشريف ـ وبالتالي يحرم أكله أم لا؟

كما وجرى الحديث حول آخر المستجدات على الساحة السياسية العراقية والإسلامية وضرورة ان يكون المؤمن عالما بزمانه كي لا تلتبس عليه الأمور والمتداخلة فيعرف الحق ويتبعه ويدافع عنه انطلاقا من الحديث الشريف الوارد عن أمير المؤمنين عليه السلام: «اعرف الحق تعرف أهله».  

وفي الإطار ذاته استقبل المكتب وفدا من الزائرين الكرام قادماً من دولة الكويت ليجري الحديث حول العطاء الحسيني وفضل سيد الشهداء عليه السلام وكرمه ومن ابرز الشواهد على ذلك سقيه الماء لمن أقاموا الحصار عليه من أنصار وأتباع الجيش الأموي ضاربا بذلك أفضل أمثلة التمسك بالمبادئ والأخلاق الإسلامية العالية، وبتلك الأخلاق والمبادئ اهتدى الملايين من الناس إلى الإسلام الحق المتمثل بمذهب العترة الطاهرة.

هذا وقد أقام المكتب وليمة حضرها قرابة الخمسين عالماً وخطيباً ومؤلفاً، وبعدها نُظم ملتقى خاص بُحث فيه مستجدات الساحة في العراق والعالم الإسلامي وانتهى بقراءة الفاتحة للعلماء المجاهدين من المدرسة الشيرازية وأتباعها المرحومين.