بمناسبة زيارة عرفة مكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفداً من الزائرين الكويتيين ويزور حملة العقيلة

زيارة عرفة المباركة إحدى الزيارات المخصوصة لسيد الشهداء عليه السلام والتي وردت النصوص الشرعية الباعثة في التأكيد عليها وبمناسبتها أمَّ كربلاء المقدسة عشرات الآلاف من الزائرين الكرام وذلك في يوم الخميس التاسع من شهر ذي الحجة الحرام 1433 للهجرة.

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في كربلاء القدس والطهارة استقبل ـ بمناسبة الزيارة ـ وفداً من الزائرين الكرام قادماً دولة الكويت وقد تمحور الحديث حول فضل زيارة سيد الشهداء عليه السلام لاسيما زيارة عرفة الشريفة لما ورد في حقها من ثواب عظيم بل ومنزلة لمؤديها عند الله عظيمة.

وكذا: إن الملايين من المؤمنين يتمنون ان يكونوا هنا في كربلاء المقدسة وفي رحاب سيد الشهداء عليه السلام لتشملهم الرعاية الإلهية والرحمة الربانية المخصوصة وقد ورد في الأثر الشريف: «إن الله ينظر إلى زوار الحسين عليه السلام في يوم عرفة قبل ان ينظر إلى زوار بيته الحرام».

فهذا التوفيق الإلهي الخاص جدير بالشكر والثناء على الله سبحانه ان بارك لنا في الظرفين المكاني «كربلاء التي يحب ان يدعى فيها» والزماني «وهو يوم عرفة المبارك». وأضف إلى انه عند الإمام الحسين عليه السلام يتضاعف ثواب الأعمال فالصلاة عنده لا تعادلها صلاة في أي مكان في الدنيا، فينبغي على الزوار الكرام اغتنام هذه الفرصة الثمينة وعدم هدرها وتضييعها ففي ذلك الحسرة والندامة لما سيجد الزائر يوم القيامة من عظيم الثواب في زيارة السبط الشهيد الظلوم عليه السلام.

 كما واستقبل المكتب بالمناسبة العديد من الزوار والشخصيات ورجال الدين وطلبة العلم، في وقت زار وفد من المكتب يتقدمه سماحة العلامة الحجة الشيخ ناصر الاسدي حملة العقيلة عليها السلام حيث ألقى سماحته كلمة بالمناسبة ركز فيها على مفهوم الهداية القرآنية انطلاقاً من قوله تعالى: (أُولئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ) الأنعام: 90.

وقد ذكرت جملة من أحاديث أهل البيت عليهم السلام حول الهداية منها «هدي من سلم وفادته إلى الله ورسوله وأولي الأمر», «هدي من اشعر قلبه التقوى» «لا هداية كالذكر». ومن ثم تطرق الحديث إلى جوانب من حياة الإمام محمد الباقر عليه السلام لمناسبة الذكرى وبعد ذلك ارتقى فضيلة السيد صالح القزويني المنبر المبارك متحدثاً حول واقعة شهادة الإمام الباقر عليه السلام.

هذا وبالمناسبة قدم الوفد هدية للزائرين الكرام تمثلت بعدد من الكتب منها كتاب «السائرون في درب الحسين»، ونشرة أجوبة المسائل الشرعية وغيرها.