بعثة الحج في مكة المكرمة تحيي ذكرى شهادة الإمام الباقر عليه السلام

 

أحيت بعثة الحج لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مكة المكرمة الذكرى الفاجعة الأليمة بشهادة الإمام الخامس من أئمة أهل بيت العصمة والرسالة باقر علوم الأولين والآخرين الإمام بالحق أبي جعفر محمد بن على الباقر عليه وآباءه الطاهرين أفضل الصلاة والسلام، حيث أقامت صبيحة يوم الخميس السادس من شهر ذي الحجة الحرام 1432هـ مجلس عزاء باقر العلوم عليه السلام.

 استهل المجلس بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم ومن ثم ارتقى المنبر الشريف فضيلة الخطيب الحسيني السيد عبد الحسين القزويني مستمداَ بحثة من الآية الكريمة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) سورة التوبة: 119.

وقد تحدث فضيلته حول شخصية الإمام الباقر عليه السلام وما تميزت به من صفات وخصال، مركزاً في البحث حول المحاور التالية:

ـ معاناة الإمام أبي جعفر الباقر عليه السلام ومظلوميته العظيمة من قبل طغاة عصره الأمويين.

ـ جهود الإمام عليه السلام العظيمة في تأسيس العلوم بشكل عام ونشره للمذهب الحق مذهب أهل بيت عليهم السلام.

ـ القيادة الرشيدة والسياسة العتيدة المحنكة للإمام صاحب الذكرى عليه السلام في إدارة أمور شيعته والتشيع.

ـ الإمامة  في عهد الإمام عليه السلام النظرية والتطبيق وفق الواقع الحياتي المعاش .

ـ اقتفاء نهج الصادقين عليهم السلام امتثالٌ للأوامر الإلهية.

ـ خاتمة في واقعة الشهادة المفجعة وما اكتنفها من احداث ومواقف ولما أوصى الإمام عليه السلام أن ينعى عشر سنوات, وتضاء الشموع على قبره؟؟