سماحة السيد حسين الشيرازي يزور حملة الحسن الزكي

مؤكداً أهمية تهذيب النفس والإرتباط بالله سبحانه

 

استقبل حجاج حملة الحسن الزكي عليه السلام القادمة من مدينة صفوى حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي دام عزه, بتاريخ السادس من شهر ذي الحجة الحرام 1431هـ.

حيث تفضل بإلقاء كلمة حول «إبداع الله في صنع ما يكون مُمَهِد للإنسان» من خلال بحثه القيم للآية الكريمة: (وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) الأعراف:56، فبحث الموضوع في ثلاثة أقسام:

القسم الأول: حول بُعد الإنسان عن ربه وعدم مراجعة النفس ومحاربة الرب عز وجل بإطاعة الشيطان, وان هناك مجالات يجب أن ينتبه لها ويعدلها وهي الإدراك والطباع والأفكار.

القسم الثاني: الطريقة المثلى لكي يصحو الإنسان من الغفلة في الوقت المناسب قبل فوات الأوان وهي الارتباط الدائم بالله عز وجل.

القسم الثالث: كيف نرتبط بالله عز وجل وما هي أسهل وأحب الطرق إليه تعالى وهي واقعاً طريق اهل بيت النبوة وصفوة الخلق محمد والائمة الميامين من ذريته صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين التوبة النصوح.