بعثة المرجع الشيرازي في مكة المكرمة تواصل نشاطاتها الإحيائية والتبليغية

   

 

شهدت بعثة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام الله الوارف في مكة المكرمة نشاطات احيائية وتبليغية اغتناماً لموسم الحج لهذا العام 1429من الهجرة الشريفة.

ففي يوم الخميس 6/12/1429هـ وبحضور جمع غفير من الفضلاء والعلماء والحجاج الكرام كان منهم حجاج حملة شهاب وحملة المؤمل.

إعتلى المنبر الشريف فضيلة الخطيب الحسيني عبد الحسن الاسدي، داعياً الجميع الى الأسراع في عمل الخير واغتنام الفرص في طلب المغفرة من الله سبحانه منطلقاً في حديثه من قوله تعالى: «وَسَارِعُوا إِلَى‏ مَغْفِرَةٍ مِن رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّماوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ» آل عمران:133.

كما واضاف: ان على الانسان المؤمن ان يكون مسارعاً الى العمل متقناً له حتى يكون مجسداً لحديث الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله: «رحم الله من عمل عملاً فاتقنه» فان النتيجة تكون وفق العمل ودقّته وهذا قانون سائر المفعوي في جميع الاعمال لا سيما وراء العبد حساب دقيق يجازي الله سبحانه فيه عامل الخير خيراً والعكس كذلك، وأن الله سبحانه وعد الذين آمنوا وعملوا الصالحات والذين سارعوا الى المغفرة وعمل الخير جنات عرضها السماوات والارض، ومن خلال حديثة الشيّق استشهد فضيلتة بعدد من الأمثلة والقصص الواقعية خاتماً محاضرته بأبيات حسينية وقراءة للفجيعة العظمى في واقعة الطف الدامية ذاكراً لبعض المظالم التي لحقت بآل البيت الاطهار عليهم السلام.

وفي مساء اليوم ذاته ارتقى المنبر الحسيني فضلية الشيخ الشرعي ليقرأ مجلساً حسينية باللغة الفارسية وسط حضور جماهيري كبير بعدها قام احد المنشدين الحسينين ليقرأ عدد من الادعية والابتهالات باللغة الفارسية.

هذا وقد التقى اعضاء بعثة سماحة السيد المرجع يتقدمهم حجة الاسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي دام عزه بعدد من الوفود وحجاج بيت الله الحرام والاطلاع على اوضاع المسلمين والمؤمنين بمختلف البلدان.