السيد أحمد الشيرازي يصل المدينة المنوّرة ووفود مختلفة تزور البعثة

   

 

تقرير: السيد محمد الموسوي - محمد المرهون

تصوير: عبد الله الدبيس

في يوم السبت غرّة ذي الحجّة الحرام 1429 للهجرة، وصل بحمد الله تعالى إلى مقرّ البعثة نجل المرجع الديني سماحة آية العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، حجة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد أحمد الشيرازي، وممثل سماحته في دولة الكويت، وكان في استقباله شقيقه حجة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه، وعدد من فضلاء البعثة، وبحضور آية الله السيد هادي المدرّسي دامت بركاته.

كما زار البعثة في اليوم نفسه فضيلة السيد محمد الرئيسي، وكيل آية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله في دولة الكويت, وسماحة آية الله الدكتور السيد فاضل الحسيني الميلاني, وكذلك وفد من مركز أهل البيت عليهم السلام في مدينة نيويورك الأمريكية يتقدّمهم سماحة الشيخ محمد كاظم الصادقي. وزار البعثة أيضاً فضيلة السيد عزّ الدين المحمدي وفضيلة حجة الإسلام والمسلمين السيد علي اصغر أميني، والكاتب والمحقّق الشيخ نجاح الطائي، وعدد من الفضلاء والحجّاج من مختلف البلدان.

 

 

 


لقاء مع مسؤول مركز وحسينية الزهراء عليها السلام باستوكهولم

وفي حديثه مع أحد أعضاء اللجنة الإعلامية ببعثة سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بالمدينة المنورة، تحدّث الأستاذ عبدالرضا العطار، مدير مركز وحسينية الزهراء عليها السلام في العاصمة السويدية استوكهولم عن نشاطات وفعاليات المركز فقال:

يقوم المركز بنشاطات متعددة، منها إقامة جلسة مرتين في كل أسبوع حول قضايا القرآن الكريم والتفسير وبعض جوانب الفقه.

كما تعقد جلسات حرّة لمناقشة العديد من القضايا والأحداث التي تهم العراق أو الجاليات في أوروبا، بالإضافة إلى مجالس إحياء المناسبات الدينية في الوفيات والمواليد طوال العام، ويحضر في هذه الجلسات والمجالس إخواننا العراقيين وبعض الجاليات العربية.

وأضاف العطار: إن الحريات الدينية في السويد جيدة، ولا توجد قيود إلا على قضايا الإرهاب وما يخصّ أمن الدولة السويدية، فالمسلمون يمارسون نشاطاتهم الدينية والتثقيفية بحرية تامة. وأكّد العطار ضرورة اهتمام العلماء والمعنيين بالجالية المسلمة في أوروبا وأمريكا بشكل أكبر، ومنها السويد حيث يوجد فيها أكثر من 70 ألف مواطن عراقي حسب ما نقله السفير العراقي بالسويد، وفيها مراكز كثيرة في مناطق عدة، تحتاج المزيد من الاهتمام واستثمار هذا التواجد الكبير، بالإضافة لإمكانية الاستفادة من القانون الأوربي أو السويدي الذي فيه جوانب يجب استثمارها.