السيد أحمد الشيرازي في زيارة لحملة شهاب والبيان والهاشم مؤكداً استلهام دروس الحج والعمرة

 

 

 سماحة السيد أحمد الشيرازي نجل المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله في زيارة لحملة شهاب للحج والعمرة في مقرها بمكة المكرمة وذلك يوم الجمعة 3 ذي الحجة 1428هـ وكان في استقباله جمع من الفضلاء: فضيلة الشيخ شاكر المعلم، وفضيلة الشيخ مصطفى المسلم وجمع من الحجاج.
وألقى سماحته كلمة استهلها بقوله تعالى:
(لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ)، مؤكداً ان بعثة رسول الله صلى الله عليه وآله هي المنة الإلهية والنعمة العظيمة التي منّ الله بها على المؤمنين، فكان بها خلاصهم ونجاتهم من الجهالة وحيرة الضلالة.

وفي ختام كلمته حث السيد أحمد الشيرازي حفظه الله، الجميع للاستفادة من فرصة الحج لتزكية النفس ومراقبتها، والتدرج بها نحو الكمال فهو الغاية المتوخاة من الشريعة المقدسة وفرائضها المنصوصة.

وفي اليوم ذاته زار سماحة السيد أحمد الشيرازي حملة البيان للحجّ والعمرة وكان في استقباله: فضيلة الشيخ محمد الصفار, والشيخ علي القطان وجمع من الحجاج، حيث رحبوا بالسيد أجمل ترحيب، ومن ثم ألقى سماحته كلمة بيّن فيها جوانب من المقام العظيم لمولانا النبي محمد صلى الله عليه وآله، وأنه جاء ليخرج الناس من الظلمات إلى النور.

وفي مساء اليوم المذكور استضافت حملة الهاشم للحجّ والعمرة سماحته، وكان في استقباله جمع من الفضلاء، منهم: الشيخ محمد الباقر، والشيخ جواد آل جضر، والشيخ علي المعاتيق، والشيخ علي آل عبادي، والسيد حسين السادة.

وخلال حديثه مع حجاج الحملة أكّد سماحته ضرورة الاستفادة من شعيرة الحج، والتمسّك بأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين وبمولانا المفدّى إمام العصر والزمان الحجة المنتظر عجّل الله فرجه الشريف.