مئات الآلاف من المؤمنين تصل كربلاء المقدسة في يوم عرفة

 

بمناسبة يوم عرفة المبارك أمَ كربلاء المقدسة مئات الآلاف من زوار الإمام الحسين عليه السلام وأخيه أبالفضل العباس عليه السلام لأداء زيارة يوم عرفة وهو اليوم الذي اشتهر فضله وأجر من قصد زيارة سيد الشهداء عليه السلام فيه.

هذا وقد شهدت كربلاء المقدسة استعادات كبيرة لاستقبال هذا اليوم وقد وضعت خطة أمنية محكمة للحفاظ على سلامة الزوار، كما ووضعت كافة الخدمات الموجودة في المحافظة لتسهيل عملية إنسيابية المرور في المدينة المقدسة.

 

صبيحة عرفات

منذ أيام وحتى صبيحة هذا اليوم عرفات الخير والمحبة وزوار أبا عبد الله الحسين عليه السلام لم تنقطع ومئات الآلاف من الزائرين تصل إلى كربلاء لتعلن الولاء والوفاء لمذهب أهل البيت عليهم السلام والبراءة من أعدائهم السابقين واللاحقين حتى يوم الدين.

 

 

زيارة عرفات

نعم الكل يرفع الأكف للشفاعة والدعاء ويؤدون مراسم دعاء عرفات الإمام الحسين عليه السلام مؤكدين بقائهم على الوحدانية خلف راية أهل البيت عليهم السلام ولن تثني عزيمتهم أحزمة الإرهابيين التكفيريين الناسفة مهما بلغ التضحيات، فهؤلاء الشهداء هم ثايات النور والإيمان في طريق تأسيس دوله الحق المنتظر.

الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ افترشت الساحات المحيطة بالروضتين المطهرتين بالإضافة إلى صحنهما الذي غصّا بالزائرين ومن مختلف الجنسيات والأصقاع والكل بين داع ومصل ومرتل للقرآن وباك يتوسل إلى الحي القيوم راجيا شفاعته في نيل الرضا على أعمالهم الصالحة والتوبة والاستغفار عن أعماله الطالحة على أرض طالما سقتها قبل أيام دماء شريفة طاهرة سقطت بفعل نفر جبان من الإرهابيين التكفيريين الذي يهدفون بعملهم هذا أن يكل أو يرتد محبي أهل بيت عن زيارة سيد الشهداء وأبو الثوار الحسين بن علي عليهما السلام.

 

عيون مفتوحة

قلوب خاشعة منكسرة في ظل ضيافة ريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله وعيون أخرى مفتوحة تترقب الحاضرين والقادمين تخشى عليهم من سم الشياطين المتزينين بثوب البشر المتربصين بنا الشر ولسان حال المؤمنون يقول لهم الله اكفنا شرهم وأصلح حالهم واشرح صدرهم للأيمان عليهم يرجعون عن غيهم وسبحانه غفور تواب رحيم.