وفد من مكتب آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي (دام ظله)

يزور التكايا والهيئات في مدينة كربلاءالمقدسة

بسم الله الرحمن الرحيم

ضمن نشاطات مكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله، قام وفد مكون من السادة والمشايخ من علماء المكتب يتقدمهم سماحة العلامة السيد محمد علي الشيرازي بزيارة الهيئات والمواكب الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة وقد تفقد سماحته كل المواكب والتكايا على مدى أيام العشرة الأولى من شهر محرم الحرام ليتقدم باسمه واسم المكتب وباسم سماحة السيد صادق الشيرازي التعازي بهذه المناسبة الأليمة وكان سماحته يعبر عن مدى الحزن والأسى والألم وكل ما يشجي قلب المؤمن في هذه المناسبة فيطيل الجلوس والبقاء في كل هيئة يزورها ويتحدث مع أعضاء الهيئة أو الموكب أو المجلس عن أهمية إقامة وإحياء الشعائر الحسينية ويبين عظمة المدرسة العاشورائية التي أسسها الإمام الحسين عليه السلام الأخلاقية المبدئية المشرفة، وكيف أن الحسين عليه السلام قد شيد بها سوراً عالياً يحصن الأمة ويحميها من الأخطار التي تقدم من هنا وهناك والتي تأتي بها رياح التوهم السامة فتودي بالمجتمع الإنهيار والسقوط في الهاوية.

فإن الإمام الحسين عليه السلام رفع عالياً شعار مكارم الأخلاق فأخذت الأجيال التي إقتدت بمنهجه تستلهم الدروس والعبر وتتحلى بالخلق الرفيع وبالمبادئ والقيم السامية.

وقد حث سماحته على الإستمرار بتأسيس الهيئات والمواكب وحفز الآباء على تعليم أبنائهم وإيجاد الرغبة فيهم كي يشيدون الكثير من هذه الهيئات والمواكب وليتخذوا منها مؤسسات لتربية الأجيال ليشيدوا الصرح العظيم للحضارة الإنسانية الذي إستشهد من أجل بنائه الإمام الحسين عليه السلام فإن الهيئة أو الموكب يمكن أن يتخذ أكبر مدرسة أخلاقية يتعلم فيها الفرد كل ما فيه الرشاد والصلاح والفلاح وكل ما يمنح الأمة من عز وفخر فتكون في أعلى ذرى المجد.

هذا وقد لبى سماحته بعض إحتياجات وطلبات الهيئات والمواكب.