كربلاء المقدسة في اليوم الثالث عشر من محرم الحرام 1427 هـ

 

عزاء بني أسد

:. شهدت كربلاء المقدسة تجمعاً كبيراً للمواكب والهيئات الحسينية التي شاركت في إحياء الشعائر المقدسة للعشرة الأولى من محرم، ولكن هذه المرة كانت باسم العشائر المتواجدة حول مدينة كربلاء المقدسة لدعم (عزاء عشيرة بني أسد) التي تشرفت فيما بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بجمع الأجساد الطاهرة التي استشهدت بين يدي أبا عبد الله الحسين عليه السلام لدفن فيما يعرف الآن بمقبرة الشهداء ودفن باقي الأجساد الطاهرة للإمام الحسين عليه السلام وأخيه العباس عليهما السلام كل في مكانه بالإضافة إلى الشهيد الصحابي حبيب بن مظاهر الأسدي.

وانطلقت الجموع باتجاه باب قبلة الإمام الحسين عليه السلام ثم مرقدي الإمام الحسين وأخيه العباس عليهما السلام تحمل رمزاً يشير إلى الجسد الطاهر لأبي عبد الله الحسين عليه السلام فوق رؤوس الأشهاد والحاضرين وسط ردات المواكب الحسينية وعويل الرجال وصرخات النسوة الذين تجمعوا على جانبي الطريق مستذكرين بذلك المظلومية التي وقعت على آل بيت النبوة عليهم السلام جميعاً.