قائمة الإستفتاءات » مسائل متفرقة

   استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للإضرار:

س: كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة نشر مقاطع فيديو و صور غير لائقة على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف فضح أشخاص سواء كانوا رجال أم نساء وتهديدهم كذلك قبل النشر بما يؤدي حال النشر الى تمزق أسر وفشل زواج وغير ذلك من الآثار بما يهدد الوضع العام وربما تصل في بعض الأحيان الى القتل وظهور فتن كبيرة لاسيما بين العشائر والعوائل العراقية، فما رأي سماحتكم وما الحكم الشرعي؟

*************************************************************

الجواب: مواقع التواصل الاجتماعي كسائر الأشياء تكون ذا بُعدين، الأول: بُعد الخير والصلاح وهو الذي يلتزم به المؤمنون والمؤمنات ولا يحيدون عنه، والثاني: بُعد الشر والفساد وهو الذي ينخرط فيه من لا تقوى له والعياذ بالله، ولذلك ينبغي للمؤمنين والمؤمنات الحذر من الوقوع في شباك من لا تقوى له، واخذ الحيطة في التعامل والتصرف مع مواقع التواصل الاجتماعي، كما انه ينبغي لكل مسلم يشترك في هذه المواقع ان يحافظ على كرامة الآخرين كما يحبّ هو ان يحفظ الآخرون كرامته، وان يجتنب من ايّ تصرّف يسيء بسمعة الآخرين أو يهدر كرامتهم أو يشير الفتنة بينهم، فان الفتنة كما قال الله سبحانه أشدّ من القتل، كما ان كسر حرمة المؤمن وهدر كرامته آثم عظيم للحديث الشريف القائل باب المؤمن وكذا المؤمنة أعظم حرمة عند الله من الكعبة.

   نصائح لمستبصر:

س: أبصرت طريق الحق المتمثل بمذهب أهل البيت عليهم السلام منذ سنتين فتركت ما كنت عليه من الضلال واتبعت الهدى، فما هي نصيحتكم لي لاسيما حول الكتب التي ينبغي عليّ مطالعتها؟

*************************************************************

الجواب: هنيئاً للإنسان المؤمن: التشيّع، فان الله تعالى قد مدح نبيه وخليله: إبراهيم عليه السلام بانه شيعي، قال سبحانه: «وان من شيعته لإبراهيم» الصافات/83، ولما نزلت الآية الكريمة: «أولئك هم خير البرية» البيّنة/7 قال الرسول الأمين صلى الله عليه واله وهو يشير الى علي بن أبي طالب عليهما السلام: «هذا وشيعته هم خير البرية»، وعن الرسول الأمين: «مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلّف عنها هلك» فالتشيع مشفوعاً بالتقوى: فوز وسعادة، والتقوى يحققها أمور ثلاثة:

ألف: أداء الواجبات بإخلاص.

 باء: ترك المحرّمات بورع.

جيم: الالتزام بالأخلاق والآداب الإسلامية في كل شيء ومع كل احد، وينبغي مع ذلك التفقه في الدين.

 ويتم بمطالعة ما يلي:

1ـ إن يطالع دورة كاملة في تفسير القرآن الحكيم، مثل تفسير: مجمع البيان، وتقريب القرآن الى الأذهان، وتفسير الصافي.

2ـ دورة كاملة في نهج البلاغة، وكتاب «توضيح نهج البلاغة» وهو في أربعة أجزاء.

3ـ مطالعة كتاب: «الاحتجاج» للشيخ الطبرسي.

4ـ مطالعة كتاب: «كامل الزيارات» لابن قولويه.

5ـ  مطالعة كتاب: «أصول الكافي» وهو في جزئين.

6ـ مطالعة كتاب: «مكارم الأخلاق» للشيخ الطبرسي.

7ـ مطالعة كتاب: «ليالي بيشاور» و كتاب: «الغدير» وهو في احد عشر جزءاً.

8 ـ مطالعة مؤلفات الإمام الشيرازي الراحل قدس سره فانها مكتبة عامرة ومجموعة متكاملة، وكذلك مؤلفات سماحة السيد المرجع دام ظله وكثير منها موجود على الموقع نفسه.

شرائط التوبة الصادقة:
س: شخص ارتكب معاص كثيرة ولم يك على جادة الشريعة، يريد التوبة فما هي شروطها وكيفيتها؟

*************************************************************

ج:  التوبة الصادقة عبارة عما يلي:

1ـ الندم على ما فات.

2ـ العزم على عدم العود وتكرار فعل المعاصي.

3ـ الاستغفار وان يكون بقول: «استغفر الله ربي واتوب اليه» مائة مرة صباحاً ومائة مرة مساءً في كل يوم، فهو أفضل.

4ـ قضاء ما عليه من حق الله تعالى من خمس وزكاة، وصلاة وصيام ونحوها شيئاً فشيئاً.

5ـ أداء ما عليه من حقوق الناس إذا كانت مالية، واما حقوق الناس غير المالية فيستغفر الله لهم بان يقول: اللهم اغفر لفلان مثلاً.

6ـ الالتزام بأداء الواجبات، وبالإحسان إلى الناس، وخدمة الوالدين والأهل والأقرباء بإخلاص، ومعاملة الجميع بالأخلاق الحسنة، وطيب الكلام، وبالآداب الإسلامية والإنسانية ان شاء الله تعالى.

تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة:
س: ما هو رأي الشرع الشريف في ظاهرة تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة واستغلالهم واستعمالهم في التجسس أو كانتحاريين كما تفعل عصابات داعش الإرهابي؟

*************************************************************

ج: يحرم ذلك شرعاً وعقلاً وعقلائياً، فالكل يرى الحرمة ولا يجوز حتى لولي الطفل ذلك.

أذكار لدفع وساوس الشياطين:
س: أعاني من كثرة وساوس وتخيلات شيطانية، فهل توجد أذكار لدفع ذلك؟
*************************************************************

ج: عليك بدوام ذكر الله تعالى خصوصاً : لا حول ولا قوة إلاّ بالله حسبي الله ونعم الوكيل. و أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، أعوذ بكلمات الله التامات من الشيطان اللعين. رب مسني الضر وانت أرحم الراحمين. سبحانك إني كنت من الظالمين. لا إله إلاّ أنت الحليم الكريم. وأكثر في التفكير بعذاب الله وسخطه ونار جهنم التي سجرها جبارها لغضبه ـ والعياذ بالله تعالى ـ ربنا قنا عذاب نارك.

أعمال سعة الرزق:
س: ما هي الأعمال الشرعية المسببة لسعة الرزق حيث إني في ضيق مالي شديد؟
*************************************************************

ج ـ ورد في الشرع المقدس بعض الأعمال والأدعية والأذكار المسببة لسعة الرزق منها:
1ـ الصلاة في أول وقتها.
2ـ القول بعد كل صلاة فريضة: «اللهم صلّ على محمد وآل محمد واقض عني دَين الدنيا ودَين الآخرة».
3ـ القول كل يوم «استغفر الله ربي وأتوب إليه» مائة مرة صباحاً ومائة مرة مساءً.
4ـ الالتزام بقراءة سورة الواقعة في كل ليلة، أو على الأقل في كل ليلة جمعة.
5ـ قراءة القلاقل الأربعة: الكافرون والتوحيد والفلق والناس.
6ـ قراءة الآية 54 حتى 56 من سورة الأعراف في كل يوم صباحاً ومساءً مرة.
7ـ المواظبة على تقليم الأظفار والأخذ من الشارب في كل يوم جمعة.
8ـ المداومة على صلاة الليل.
9ـ الالتزام بالأخلاق الحسنة والكلام الطيب مع الجميع وخاصة مع الأهل والوالدين والأقرباء.
10ـ تعيين رأس سنة للخمس وتخميس ما عنده، فان الله وعد على الخمس سعة الرزق وكثرة المال.

إجراء عملية تجميل الأنف:
س: ما حكم إجراء عملية تجميل للأنف؟
*************************************************************

ج: ما جاء في مفروض السؤال في نفسه جائز مالم يستلزم محرماً شرعياً في الفرض المذكور.

لقب آية الله العظمى:
س: هل يجوز إطلاق لقب آية الله على غير الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام، لاسيما وقد ورد في بعض زياراته وفي بعض الأدعية بأنه هو آية الله العظمى؟
*************************************************************

ج: الإمام أمير المؤمنين عليه السلام قال عن نفسه أيضاً: «أنا عبد الله»، فهل هذا يعني عدم جواز إطلاق (عبد الله) على بقية الأشخاص لقباً أو تسمية؟
فما يقال هنا يقال في «آية الله العظمى»، فانه من الألقاب التي صح استعمالها في غير المعصومين عليهم السلام وان كانت فيهم أولى وأكمل نعم ثبت بالنص عدم صحة إطلاق: «أمير المؤمنين» على غير مولى الموحدين عليه السلام حتى لا يصح إطلاق هذا اللقب على بقية المعصومين عليهم السلام من أولاده وأما الباقي
فيبقى تحت أصل جواز الإطلاق ما لم يثبت المنع في الفرض المذكور.

لبس الشورت أمام العائلة:
س: ما حكم لبس السروال القصير ( الشورت) للرجُل بحيث يكون من السرةإلى الركبة أمام أفراد العائلة ومنها النساء؟
*************************************************************

ج: إذا لم يستلزم ذلك الريبة والافتتان ففي نفسه جائز، علماً بأنه ينبغي للمؤمن أن يكون محتشماً مراعياً لموازين المروءة في كل الأحوال.

دعاء على الظالم والغاصب:
س: يطلب مني والدي ووالدتي وإخوتي مصافحة من ليس بمحرم عليَّ، وقد تعرضت للإهانة لعدم امتثال ذلك، فهل يجوز لي مصافحتهم؟
*************************************************************

ج: ينبغي للمؤمن أن يقتدي في كيفية الدعاء لمن ظلمه وآذاه بالرسول الكريم الذي كان يدعو لهم ويقول: «اللهم أهد قومي فإنهم لا يعلمون».
فالدعاء بالهداية يجلب للداعي الخير والسعادة، مضافاً إلى راحة الفكر ودعة البال خصوصاً اذا كان ذلك الظالم أهلاً للتوبة وتاب واهتدى، نعم يحق للمظلوم الدعاء ودعاؤه جدير بالإجابة ولا يحاسبه الله اذا كان في حدود الظلامة لا أكثر منها مثل الأدعية الواردة عن أهل البيت عليهم السلام كدعاء «الجوشن الصغير» ودعاء «العلوي المصري» ودعاء «علقمة» وهو بعد قراءة زيارة عاشوراء.

مصافحة الأجنبي بطلب من الأهل:
س: يطلب مني والدي ووالدتي وإخوتي مصافحة من ليس بمحرم عليَّ، وقد تعرضت للإهانة لعدم امتثال ذلك، فهل يجوز لي مصافحتهم؟
*************************************************************

ج: جاء في الحديث الشريف بأنه لا طاعة للمخلوق في معصية الخالق، ومصافحة غير المحارم معصية وحرام، قال الله تعالى وهو يوصي المؤمنات بغضّ بصرهن عن النظر الى غير المحارم فكيف بالمصافحة معهم: «قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن» النور/31 نعم، ينبغي إقناع الأهل بان مصافحة غير المحارم مما قد حرّمه الله تعالى وعلى الإنسان المؤمن ان لا يرتكب ما حرّمه الله عليه، اما السلام وحده فهو تحية الإسلام ولا بأس به مع الحفاظ على الأمانة والنزاهة التي جعلها الله في التحية والسلام.

نادي رياضي مختلط:
س: هل يجوز الذهاب الى نادي رياضي «جيم» مختلط رجال ونساء مع مراعاة الحجاب الشرعي؟

*************************************************************

ج: جاء في الحديث الشريف: خير للمرأة ان لا ترى رجلاً ولا يراها رجل، مما يعني: انه ينبغي للمرأة المؤمنة ان تقتدي بالسيدة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام التي يرجو الجميع شفاعتها في كل شيء حتى في هذه المسألة التي سأل فيها الرسول الكريم صلى الله عليه واله المسلمين عن انه ايّ شيء خير للمرأة؟ فلم يستطع أحد الجواب عليه إلاّ السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام فانها قالت: خير للمرأة ان لا يراها رجل ولا ترى رجلاً، وهذا يستدعي ان لا تشترك المرأة في مثل هذه الأمور إلا إذا كانت مضطرة إليه من علاج ونحوه وكانت مع كامل سترها وحجابها.

العمل بمؤدى الاستخارة:

س: هل يجب الالتزام بمؤدى الاستخارة؟

*************************************************************

ج/ في الاستخارة الجيدة لا يتحتم العمل طبقها وان كان أحسن، نعم، في الاستخارة غير الجيدة يحاول الحذر من مخالفتها، وإذا كان لا بدّ له من المخالفة تصدّق بصدقة ثم أقدم.

روايات كتاب الكافي الشريف:

 س: هل تضمن كتاب الكافي الشريف أحاديث ضعيفة؟

*************************************************************

ج/ إن موسوعة الكافي وكذلك الموسوعات الحديثية المشابهة الأخرى قد تعهّد مؤلّفوها بأنهم لا يروون فيها إلاّ ما وثقوا به وأعتمدوه وهو كما قالوا، ولكن مع ذلك ذكروا الأحاديث الشريفة بأسانيدها حتى إذا رجع إليها غيرهم من العلماء والفقهاء دقّقوا حول الإسناد وتحققوا عن رجالها بحسب مبانيهم الرجالية والدرائية وأختاروا منها ما كان عندهم موثقاً ومعتبراً.

مرقد العلوية شريفة بنت الإمام الحسن عليهما السلام:
 س: ما رأي سماحتكم في مرقد العلوية شريفة بنت الإمام الحسن عليهما السلام؟

*************************************************************

ج/ المزارات المشهورة لأولاد الأئمة عليهم السلام وذويهم هي مورد اعتماد، لان الشهرة في مثل ذلك هو مورد القبول شرعاً.

شطرنج بالكمبيوتر:

 س: ما حكم لعب الشطرنج بجهاز الكمبيوتر؟

*************************************************************

ج/ يحرم لعب الشطرنج مطلقاً حتى على آلة الحاسوب في الفرض المذكور.

اللعب بجهاز إبلي استيشين:

 س/ ولدي يطلب مني شراء جهاز إبلي استيشين، ما حكم اللعب بمثل هذه الأجهزة؟

*************************************************************

ج/ ينبغي للإنسان المسلم ان لا يصرف عمره الثمين ووقته الذهبي فيما لا يضرّ ولا ينفع، وقد جاء في الحديث الشريف بان الخير عادة، كما ان الشرّ عادة أيضاً، ولذلك اكّد الاسلام على تربية الاطفال وتعويدهم على الخير وتجنيبهم عن التعوّد على الشر.

الذنوب وغفرانها:

س/ هل يغفر الله تبارك وتعالى الذنوب جميعاً؟

*************************************************************

ج/ نعم، إذا تاب وآمن وعمل صالحاً وأدى ما عليه من حقوق الناس، قال الله تعالى: «فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فان الله يتوب عليه» المائدة/39 وقال سبحانه: «واني لغفّار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى» طه/82 وفي التفسير: اهتدى إلى أهل البيت عليهم السلام وقال بولايتهم واتّبع سيرتهم وتخلّق بأخلاقهم.

كتاب الزينبيات محض افتراء:

س/ كثرت في الآونة الأخيرة شبهةٌ يبثّها النواصب في صفحاتهم ومنتدياتهم حول وجود كتاب اسمه (الزينبيات) يحتوي على بعض المضامين التي لا يمكن أن تصدر من عوام الناس فضلاً عن صدورها من مراجع الدين.
فما صحة وجود مثل هذا الكتاب؟

*************************************************************

ج/ قال تبارك وتعالى: (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ) (سورة النحل: 105).
ما جاء في مفروض السؤال محض افتراء لا يصدر مثله من مسلم فكيف من عالم؟!

كذبة نيسان:

س/ ما حكم كذبة نيسان؟ فالبعض يقوم بالكذب في أول هذا الشهر بقصد المزاح؟

*************************************************************

ج/ يحرم الكذب وهو من الكبائر ويلزم اجتنابه  فقد ورد أنه: قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (أنا زعيم ببيت في الجنة لمن حسن خلقه مع الناس ، وترك الكذب في المزاح والجد ، وترك المراء وهو محق).مشكاة الأنوار: ص138.

الدعاء للمخالفين:

س/ هل يجوز لي الدعاء لوالدي ووالدتي وأخواني علماً أنهم ماتوا مخالفين لمذهب أهل البيت عليهم؟

*************************************************************

ج/ يجوز الدعاء لهم بالمغفرة والرحمة إذا لم يكونوا نواصب وجاحدين لولاية أهل البيت عليهم السلام، والجاحد هو العالم بأحقية ولاية أهل البيت عليهم السلام وينكرها.

تفسير ارتداد الطرف:

س/ ما تفسير ارتداد الطرف في قوله تعالى: (قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ) سورة النمل: الآية 40.

*************************************************************

ج/ ارتداد الطرف بمعنى غمض العين وفتحها وقد ورد عن أبي جعفر عليه السلام قال : «إن اسم الله الأعظم على ثلاثة وسبعين حرفاً وإنما كان عند آصف منها حرف واحد فتكلم به فخسف بالأرض ما بينه وبين سرير بلقيس حتى تناول السرير بيده ثم عادت الأرض كما كانت أسرع من طرفة عين ونحن عندنا من الاسم الأعظم اثنان وسبعون حرفاً، وحرف واحد عند الله تعالى استأثر به في علم الغيب عنده، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم». راجع: الكافي: ج1 ص230 باب ما أعطي الأئمة عليهم السلام من الاسم الله الأعظم ح1.

إسماعيل الذبيح:

س/ ورد في كتاب أصول الكافي الشريف للشيخ الكليني الطبعة الأولى 2005، دار المرتضى، بيروت كتاب التوحيد، باب المشيئة ص108 العبارة التالية: «أمر إبراهيم أن يذبح إسحاق»، فهل هذا صحيح؟ ومن المعروف لدينا ان الذبيح هو إسماعيل عليه السلام.

*************************************************************

ج/ المعروف هو أن الذبح كان على النبي إسماعيل عليه السلام ولكن حملت هذه الرواية إن قلنا بها على محامل منها أن الأمر بالذبح كان على النبي إسحاق عليه السلام فنسخ هذا الأمر بذبح النبي إسماعيل عليه السلام.

وعلى كل حال فإن تمَّ ما سبق وإلا نعرض عن هذه الرواية لكونها معارضة للأخبار المتظافرة بأن الذبيح هو النبي إسماعيل، بل قد ورد في بعض الروايات أنه : «من زعم أن إسحاق أكبر من إسماعيل وأن الذبيح إسحاق فقد كذب بما أنزل الله من نبأهما».

صداقة مع عدم رضا الأم:

س/ إذا أمرت الأم ولدها بعدم مصاحبة شخص ما فهل يجب عليه الإطاعة أم لا؟

*************************************************************

ج/ إذا استلزم عدم امتثال أمرها أذيتها وجب إطاعتها في الفرض المذكور.

خلق الله آدم على صورته:

س/ هل رواية: «خلق الله آدم على صورته» وردت في مصادرنا؟ وهل لها ألفاظ أخرى؟ وإذا وردت فأرجوا تزويدي برقم الصفحة والجزء واسم المصدر.

*************************************************************

ج/ ورد بذلك روايات والضمير في صورته راجع إلى النبي آدم عليه السلام، وليس إلى الله تعالى، والرواية وردت في عيون أخبار الرضا عليه السلام، والتوحيد نقلاً عن بحار الأنوار: ج4 ص11 باب2 ح1: باسناده عن الحسين بن خالد قال: قلت للرضا عليه السلام: يا ابن رسول الله إن الناس يروون أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: إن الله خلق آدم على صورته، فقال عليه السلام: قاتلهم الله لقد حذفوا أول الحديث، إن رسول الله صلى الله عليه وآله مرّ برجلين يتسابان فسمع أحدهما يقول لصاحبه: قبح الله وجهك ووجه من يشبهك فقال عليه السلام: يا عبد الله لا تقل هذا لأخيك فان الله عزّ وجلّ خلق آدم على صورته.

روايات نهج البلاغة:

س/ وردعن أمير المؤمنين علي عليه السلام انه قال: «لو لم يتوعد الله على معصيته لكان يجب ألاّ يُعصى شكراً لنعمه»، وكان مصدر الحديث هو: نهج البلاغة، الكلمات القصار، الكلمة (296). فما مدى اعتبار هذا الحديث؟

*************************************************************

ج/ كتاب (نهج البلاغة) من الكتب المعتبرة لدى الشيعة الامامية وجميع رواياته معتبرة في الجملة حتى وإن كانت مرسلة.

الخطبة الافتخارية:

س/ ما مدى نسبة الخطبة الافتخارية الى امير المؤمنين عليه السلام؟

*************************************************************

ج/ وردت هذه الخطبة وتسمّى خطبة الأشباح أيضاً في المناقب لابن شهر آشوب: ج1 فصل في الاستنابة والولاية ص399، وهناك خطبة للإمام عليه السلام يفسّر فيها معنى بعض كلماتها الواردة فيها مما تبدو ثقيلة على السامع، قال في كتاب الذريعة: قد عقد الشيخ رجب البرسي في مشارق الأنوار ص171 فصلاً أورد فيه خطبة الافتخار برواية الأصبغ بن نباتة أولها: أنا أخو رسول الله صلى الله عليه وآله .. يشبه مضامينها مضامين خطبة البيان، التي لم يذكرها البرسي بهذا الاسم كما ان ابن شهر آشوب لم يذكر خطبة البيان وانما ذكر خطبة الافتخار فلذا يحتمل اتحادهما. راجع الذريعة: ج7 ص198.

علماً بأنه ورد بعض مضامينها في خطب نهج البلاغة ولا بأس بالاعتقاد بما ورد فيهما علماً بأن بعض مضامينها بحاجة إلى التأويل وقد جاء تأويلها في بعض الخطب الأخرى.

لولاك لما خلقت الأفلاك:

ما مدى صحة حديث «يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما»؟

*************************************************************

ج/ هذا الحديث مطابق مضمونه لعدة روايات شريفة وهي: إن أول ما خلق الله نور رسول المصطفى واشتق من نوره نور علي وفاطمة والحسن والحسين إلى آخر الأئمة واشتق من نورهم الجنة والعرش والشمس والقمر والأفلاك.

دعاء الجلجلوت:

س/ ما مدى صحة نسبة الدعاء المعروف بـ«الجلجلوت» الى امير المؤمنين عليه السلام؟

*************************************************************

ج/ لم يرد ذلك في كتبنا المعتبرة.

مصافحة الرجل للمرأة:

س/ ما حكم مصافحة الرجال للنساء أو العكس منعاً للإحراج؟

*************************************************************

ج/ يحرم ذلك ولا حرج في الالتزام بتطبيق أحكام الشرع في الفرض المذكور.

ابو بكر وإمامة المسلمين:

س/ هل فعلاً صلى ابو بكر بن ابي قحافة بالناس بأمر رسول الله صلى الله عليه واله كما ينقل العامة في كتبهم ام لا؟

*************************************************************

ج/ الثابت أن رسول الله صلى الله عليه وآله وقد كان في شدة مرضه حينما علم أن أبا بكر قام مكانه للصلاة بالناس أوصل نفسه على ما كان به لكي يحول بين أبي بكر وبين الصلاة بالمسلمين. ثم صلى صلوات الله عليه وعلى آله بالناس وهو قاعد والناس قيام. وكيف يكون صلى الله عليه وآله قد أمر أبا بكر بالصلاة بالمسلمين بعد أن أمره بالخروج جنديّاً في جيش أسامة، ولعن المتخلفين عنهم من أمرهم بالخروج؟

معنى الثمانية حملة العرش:

س/ ما تفسير قوله عزّ وجلّ:(وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ).

*************************************************************

ج/في يوم القيامة لا يكون شيء إلا وملك على أطرافه، على هيئة الجنود المنتظرين لأوامر الله عز وجل. ويحمل العرش يومئذ ثمانية. وفي بعض الروايات أنهم من الملائكة، وفي بعضها أنهم من البشر؛ أربعة من الأولين هم: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى، ومن الآخرين أيضاً أربعة هم: رسول الله وعلي والحسن والحسين صلوات الله عليهم وعلى آلهم أجمعين.

وفي كتاب التوحيد بإسناده إلى زاذان عن سلمان الفارسي أن أمير المؤمنين عليه السلام قال للنصراني: «إن الملائكة تحمل العرش وليس العرش كما تظن كهيئة السرير، ولكنه شيء محدود مخلوق مدبر، وربك عز وجل مالكه، لا أنه عليه ككون الشيء على الشيء، وأمر الملائكة بحمله يحملون العرش بما أقدرهم عليه».(بحارالأنوار: ج3 ص334).

وفيه: عن علي بن الحسين عليهما السلام في حديث طويل قال: «له ثمانية أركان على كل ركن منها من الملائكة مالا يحصي عددهم الا الله عز وجل، يسبحون الليل والنهار لا يفترون». (التوحيد، للشيخ الصدوق: 325 - 326).

الفرق بين التفسير والتأويل:

س/ ما الفرق بين التأويل والتفسير؟

*************************************************************

ج/ التفسير هو بيان المعنى والتأويل هو بيان المصداق وفي الغالب يتضمن بياناً على المصاديق.

عمليات انتحارية:

س/ هل تجوز العمليات الانتحارية لأهداف مشروعة؟

*************************************************************

ج/ يحرم الانتحار ولا يجوز.

الإضراب عن الطعام:

س/هل يجوز الإضراب عن الطعام لأهداف سياسية؟ وما حدوده؟

*************************************************************

ج/ إذا كان ذلك لغرض عقلائي ولم يستلزم منه الضرر البالغ ففي نفسه جائز.

الناس والحشر عراة يوم القيامة:

س/ ورد في بعض مصادر العامة أن الناس يحشرون يوم القيامة عراة، فهل يوجد في مصادرنا ما يشير إلى ذلك؟

*************************************************************

ج/ ورد هذا المضمون في دعاء أبي حمزة الثمالي: «فمالي لا أبكي، أبكي لخروج نفسي أبكي لظلمة قبري أبكي لضيق لحدي أبكي لسؤال منكر ونكير إياي ، أبكي لخروجي من قبري عريانا ذليلا حاملا ثقلي على ظهري».

نية إهداء الأعمال للموتى:

س/ في حالة إهداء الأعمال الخيرة والصالحة للوالدين المتوفين من قراءة القرآن والصلاة والحج والصدقة، هل يجب التلفظ بصيغة معينة لإهداء الثواب أم لا؟

*************************************************************

ج/ يكفي النية في الفرض المذكور.

الجبر والاختيار: 

س/ هل الإنسان مجبر على أفعاله أم مختار؟

*************************************************************

ج/ لقد خلق الله تعالى الملائكة عقلاً محضاً فهم مجبولون على الطاعة، وخلق البهائم شهوة محضة فهي مجبولة على الشهوة، بينما خلق الله تعالى الإنسان ومزجه من عقل وشهوة، وجعله مختاراً ليكون قسماً ثالثاً غير الملائكة والبهائم، إذن: لا يمكن أن يكون الإنسان مجبوراً، بل أرادة الله تعالى إرادة تكوينية أن يكون الإنسان ذا إرادة واختيار، وذلك من أول نشأته بما فيها عالم الذر إلى آخر عمره وحياته في الدنيا، وقد ركّب فيه وسائل الإرادة والاختيار، بان أعطاه العقل وعرّفه بالفطرة الخير والشر ـ كما قال سبحانه: (إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً) الإنسان:3 وقال تعالى: (وهديناه النجدين) البلد:10 ، أي الخير والشر، والإيمان والكفر، والطاعة والمعصية، ومع ذلك أرسل الرسل بالكتاب الحكيم والأحكام النيّرة، تأييداً للعقل وتحكيماً له في معرفة الطريق الموصل إلى الجنة والمبعد له عن النار، ليكون دليل الإنسان ومساعداً له في اختيار الخير والأيمان والطاعة وترك الشر والكفر والمعصية، وعليه: فإذا أطاع الله فباختياره وإرادته وليس هو مجبور عليها، وإذا عصى الله فباختياره وإرادته أيضا وليس هو مجبور عليها، ويشهد لذلك وجدان الإنسان وقرارة نفسه، وتوفيق الله يعم الجميع كرحمته تعالى، إلا ان هنالك من يتعرّض لتوفيق الله ورحمته ويسعى في طلبه، وهناك من يتجنّب توفيق الله ورحمته ويحرم نفسه منها بعناده وتعصبه، وهذا أيضا يحسّه الإنسان بوجدانه وقرارة نفسه.

دخول غير المسلم إلى أضرحة المعصومين:  

س/ هل يجوز دخول غير المسلم إلى أضرحة المعصومين ولمسها أو تقبيلها؟

*************************************************************

ج/ لا يجوز دخول غير المسلم إلى أضرحة المعصومين عليهم السلام مثل ضريح الإمام موسى بن جعفر عليهما السلام، نعم يجوز عند ضريح أولاد المعصومين وذويهم اذا لم يكن حوله مسجداً.

حكم الاستهزاء بالمؤمنين:

س/ ما حكم الاستهزاء بالمؤمنين؟

*************************************************************

ج:  يحرم الاستهزاء بالمؤمنين لاسيما إذا كان الاستهزاء لهم بسبب تدينهم والتزامهم الديني.

الاحتفال بأعياد ميلاد الأطفال:

س: ما هو حكم الاحتفال بأعياد ميلاد الأطفال وإظهار الفرح والسرور لاسيما إذا كانت متقارنة مع مواليد أهل البيت عليهم السلام او وفياتهم؟

*************************************************************

ج: في نفسه جائز ويكره في خصوص وفيات المعصومين عليهم السلام فقد ورد عنهم عليهم السلام: «شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا» نعم لو استلزم من ذلك هتكاً لحرمة المعصومين حرم ذلك في الفرض المذكور.

حكم حلق العارضين:

س/ ما حكم حلق العارضين دون ملتقاهما المسمى عرفا بـ«السكسوكة»؟

*************************************************************

ج/ يلزم ترك حلق العارضين على الأحوط وجوباً.

فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب:

س/ ما رأيكم في كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للشيخ النوري؟

*************************************************************

ج/ هذا الكتاب جمع فيه الشيخ النوري ـ رحمه الله ـ الروايات التي دلّت على وقوع التحريف إلا أن هذا الرأي مخالف لما عليه علماء الإمامية الذين يعتقدون بعدم التحريف وما تضمنه هذا الكتاب من روايات التحريف بعضها ساقطة سنداً وبعضها ساقطة دلالة وبعضها جاءت لبيان التأويل أو شأن النزول إلا انه اختلط الأمر على البعض.

من هم إلياسين:

س/ من هو المقصود في الآية الكريمة: سلام على إل ياسين، وما هو معنى إل؟  

*************************************************************

ج/ روي في مصادر الفريقين أن المقصود من هذه الآية المباركة هم (آل محمد) صلوات الله عليهم فمن كتب الإمامية (أعزهم الله تعالى) راجع منها: (معاني الأخبار للشيخ الصدوق): ص122-123 باب معنى (آل ياسين) من الحديث الأول إلى الحديث الخامس.

ومن كتب العامة (هداهم الله تعالى) راجع منها: (الدر المنثور للسيوطي): ج5 ص286 حيث نقل عن الحافظ ابن أبي حاتم والطبراني وابن مردويه بأسانيدهم عن ابن عباس ذلك.

واما (إل) فهي بمعنى(آل) وقد قرأها كذلك جملة من القراء منهم نافع وابن عامر وغيرهما.

الإمام المهدي وحكم داود وسليمان:

س/ ورد في كتاب الكافي الشريف الجزء الأول صفحة 397: «إذا قام قائم آل محمد عليه السلام حكم بحكم داود وسليمان ولا يسأل بينة». فلماذا يحكم الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف بشريعة اليهود؟

*************************************************************

ج/ لقد مدح الله نبيه داود وكذلك نبيه سليمان عليهما السلام في حكمهما وقال: «وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث» الأنبياء/78 وقال سبحانه: «يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق» ص/26 ولم يكن في شيء من الآيات الكريمة التي ذكرت اسم النبي داود وسليمان: إن حكمهما هو حكم اليهود، فلماذا تقولون على الله ما لا تعلمون وتنسبون إلى الأنبياء ما لم يكن نسبه القرآن الحكيم إليهم؟ ثم أليس الله تعالى يقول حين يصف المؤمنين: «والذين يؤمنون بما انزل إليك وما انزل من قبلك» البقرة/4 ويقول: «والمؤمنون كلٌّ آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرّق بين احد من رسله» البقرة/285 ثم الم يقل الرسول الكريم: أني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي، والإمام المهدي هو الثاني عشر من أهل بيته.

وضع الحناء للضرورة:

س/ هل يجوز وضع الحناء للضرورة في اليد مع أنني أشتغل في مستشفى مع رجال أجانب؟

*************************************************************

ج/ إذا عدّها العرف زينة أو استلزم وضعها الريبة والافتتان حرم ذلك في الفرض المذكور.

العمل ومعارضة الوالدين:

س/ ادرس في جامعة أهلية ويقوم والدي بدفع نفقات دراستي، ولكني ارغب بالعمل إضافة إلى الدراسة ووالدي يمنعني من ذلك ويرغب في أن أتفرغ للدراسة، علما بان عملي لا يؤثر على دراستي، فما هو الحكم في ذلك؟

*************************************************************

ج/ العمل في نفسه جائز إلا إذا أدى ذلك إلى أذية الوالدين فيلزم تركه في الفرض المذكور.

ابن عباس وتهمة السرقة:

س/ هل صحيح أن عبد الله بن عباس - حبر الأمة - سرق خراج أهل العراق، في أيام خلافة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام؟

*************************************************************

ج/ ما عليه التحقيق أن الروايات الواردة في هذا الباب تدور بين أمرين: بين ضعيف مهمل وبين معتبر مجمل فما نسب إليه (رضوان الله تعالى عليه) غير معتمد لما ذكر، فضلاً عن أنه يعارض ما ورد عن إيمانه وتقواه ومنزلته عند أهل البيت عليهم السلام وخصوصاً أمير المؤمنين عليه السلام.

رمي القمامة في المرافق العامة:

س/ هل يجوز رمي القمامة والمخلفات في المرافق العامة؟ وهل يؤثم من فعل ذلك؟

*************************************************************

ج/ ورد في الحديث الشريف: (النظافة من الإيمان) بحار الأنوار: ج95 ص291، فلابد من رعاية النظافة والالتزام بها.

النظر لوجه العالم عبادة:

س/ حديث: النظر لوجه العالم عبادة.

 أولا- ما هو رأي سماحتكم بسند الحديث؟

 ثانياً- إذا كان الحديث صحيح فكما هو معلوم ان كلمة العالم هي محلاة بــ أل الدالة على العموم فهل هذا يعني أن النظر لوجه أي عالم عبادة أم العالم الديني فقط، وإذا كان العالم الديني فقط فما هو الدليل؟

*************************************************************

ج1/ لا يشترط في مثل هذه الأحاديث صحة السند أو عدمها بل تندرج تحت قاعدة: (التسامح في أدلة السنن) لإثبات هذا الاستحباب.

ج2/ إن كلمة (العالم) قد وردت في روايات عديدة لاهل بيت العصمة (عليهم الصلاة والسلام) ويراد منها في الغالب الإمام المعصوم (عليه السلام) ومنها قولهم عليهم السلام: (نحن العلماء وشيعتنا المتعلمون)، نعم يمكن أن يكون العالم الزاهد العابد الورع التقي الذي يهتم برعيته مصداقاً لهذا الحديث الشريف.

الشباب وتقليد الغرب:

س/ كثُر في العراق بين أوساط الشباب التقليد للغرب الكافر باستخدام الماكياج وشبه، فما هو رد سماحتكم؟

*************************************************************

ج/ ينبغي اجتناب ذلك والاحتفاظ بالتعاليم الإسلامية وإتباع أعراف الإسلام.

كتب تفسير الأحلام:

س/ هل يجوز الاعتماد على كتب تفسير الأحلام في تفسير أحلامنا و أحلام من نعرفهم، أم أنه لابد من معرفة علم التفسير وعدم الاعتماد على الكتب فقط؟ علماً أننا لا نفقه من هذا العلم شيئاً سوى ما نقرأه من الكتب؟

*************************************************************

ج/ يمكنكم ذلك ولكن ينبغي اختيار التعابير الجيدة والحسنة علماً بأنه ينبغي لمفسر الأحلام أن يكون ملماً بتفسير الأحلام وقواعده.

وشم أسماء أهل البيت على الجسم:

س/ هل يجوز وضع الوشم بأنواعه مثل الرسومات او أسامي أهل البيت عليهم السلام أو أي اسم آخر ؟

*************************************************************

ج/ في غير أسماء أهل البيت (عليهم  السلام) في نفسه جائز على كراهة، وأما أسماء أهل البيت (عليهم السلام) والأسماء المقدسة فلا يخلو من بعض المحاذير الشرعية.

سحب انترنت دون علم المصدر:  

س/ لدينا في السويد سحب للانترنيت ألا سلكي حيث بإمكاني أن اسحب انترنيت من جاري من غير علمه ولا اعلم اذا كان هذا الشيء يكلفه او يضره او لا فهل عملي جائز؟

*************************************************************

ج/ اذا استلزم ذلك الاضرار به كان حراماً وإلا لزم استئذان الجهة المختصة على الأحوط وجوباً.

حكم وضع آية قرآنيـة في متصفح التنقل الالكتروني:

 س/  هل يجوز وضع آية قرآنيـة في متصفح التنقل في المنتديات الالكترونية على الشبكة العالمية ؟

*************************************************************

ج/ في نفسه جائز.

بلال الحبشي ورزية الخميس والسقيفة:

 س/ ما هو موقف الصحابي الجليل بلال الحبشي (رحمه الله) قبال رزية الخميس، وما هو موقفه من السقيفة؟ 

*************************************************************

ج/ الذي عليه التحقيق أن بلال الحبشي (رض) كان من الموالين المستميتين في ولاءه لأهل البيت (عليهم السلام) ولذا سُفّر إلى بلاد الشام من قبل الهيئة الحاكمة آنذاك وأراد أن يرجع إلى المدينة لأكثر من مرة ولكن لم يسمحوا له فمات في تلك البلاد.

الانتقال لبيت مستقل دون موافقة الأب:

 س/ لدي زوجة وطفلة واسكن في بيت والدي وارغب في الانتقال لبيت آخر مستقل لكن والدي يرفض ذلك، فهل عليَّ في الخروج من حرج؟ 

*************************************************************

ج/ إذا استلزم خروجك من الدار أذية الوالد حرم عليك ذلك في الفرض المذكور.

وجوب رد السلام في الأنترنت:   

 س/ ما الحكم في حال ان وجَّه احد عليَّ السلام عبر شبكة الأنترنيت؟  

*************************************************************

ج/ إذا كانت من خلال هاتف الانترنيت فيجب رده في الفرض المذكور..

حكم مخالفة القوانين في البلاد المسيحية:  

س/ ما حكم مخالفة القوانين الوضعية في البلاد الغربية المسيحية ولا يوجد ضرر في المخالفة؟ 

*************************************************************

ج/ إذا لم يستلزم ذلك ضرراً بالغاً لك أو ضرراً لغيرك ولو لعامة الناس أو إساءة لسمعة الدين أو المذهب فهو جائز في الفرض المذكور.

نقاب السيدة الزهراء عليها السلام:  

س/هل السيدة الزهراء والسيدة خديجة الكبرى والعقيلة زينب عليهن السلام والرعيل الأول من المؤمنات كنًّ متنقبات أم يرتدن حجاباً فقط مع إظهار الوجه؟

*************************************************************

ج/ كانت السيدة الطاهرة فاطمة عليها السلام وبناتها ساترات للوجه غير كاشفات عنه، فانه بحسب التاريخ والأدلة يحصل القطع بانه لم تكن السيدة فاطمة الزهراء عليها _ ولا واحدة من بنات الرسالة _ كاشفة لوجهها، كيف لا تكون عليها السلام كذلك وقد أمضى أبوها الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله) جوابها عليها السلام على سؤال: «أي شيء خير المرأة؟» بقولها: «أن لا ترى رجلاً ولا يراها رجل» فقال: «فداها أبوها، أو هي بضعة مني»؟ مضافاً إلى الأمر القرآني بذلك لقول الله سبحانه بعد الأمر بارتداء المقنعة وإسدال طرفها على الصدر على ما في آية الخمار: النور/ 31 قال: «وليدنين عليهن مع جلابيبهن» الأحزاب/ 59 والجلبات هي العباءة التي توضع على الرأس فوق الخمار وتغطيه مع جميع البدن إلى رؤوس أصابع الرجلين والآية الكريمة تقول: «يدنين»، يعني يقربن حافتيه من بعضهما البعض كي لا ينكشف الوجه ومقاديم البدن وهو واضح.

حكم رد السلام على المجنون:  

 س/ هل يجب رد السلام على المجنون؟

*************************************************************

ج/ إذا كان ممن يتأثر بعدم رد السلام وجب رد السلام عليه في الفرض المذكور.

حكم التصفيق في حفل إحياء مواليد الأئمة عليهم السلام:  

س/ هل التصفيق في حفل احياء مواليد أهل البيت عليهم السلام وفي أفراحهم حين إنشاد الخطيب لإظهار الفرح في المسجد أو الحسينية جائز أم لا؟

*************************************************************

ج/ إذا لم يستلزم ذلك هتكاً للمكان بنظر عرف المتشرعة ففي نفسه جائز، نعم ينبغي اجتنابه في المساجد.

استخدام جهاز الدريم بوكس لفتح الشفرات:

س/ ما حكم الاشتراك في جهاز الدريم بوكس «وهو جهاز يتم إيصاله بلأنترنت ليمكِّن الشخص من مشاهدة جميع القنوات الفضائية المشفَّرة دون استخدام البطاقات التي تصدِّرها إدارة القنوات لهذا الغرض»؟ علماً سأشاهد من خلاله المباريات و المحافل الرياضية فقط ?

*************************************************************

ج/ إذا لم يوافق أصحاب القنوات بذلك لزم الاجتناب عنه على الأحوط وجوباً علماً بأنه لو لم تكن البرامج جائزة شرعاً حرمت المشاهدة مطلقاً.

معنى كلمتي ألاهوت والناسوت:

س/ نسمع في بعض القصائد الحسينية كلمة لاهوت روحاني فما المقصود بذلك؟

*************************************************************

ج/ الجانب المعنوي يقال له في علم الفلسفة والكلام «لاهوت» وأما الجانب المادي فيسمى «ناسوت».

حكم مشاهدة الأفلام الجنسية:

س/ هل يجوز مشاهدة أفلام الجنس بهدف إثارة الشهوة؟

*************************************************************

ج/ لا يجوز وهي من الكبائر.

جواز تحديد جنس الجنين:

س/ هل يجوز تحديد جنس الجنين؟

*************************************************************

ج/ تحديد جنس الجنين في نفسه جائز.

جواز ختان المرأة:

س/كثرة في الأونه الأخيرة موضوع الختان للمرأة نريد أن نعرف ما هو حكم ختان المرأة في الصغر والبلوغ وقبل الزواج وبعد الزواج؟

*************************************************************

ج/ ختان المرأة في نفسه جائز ولكن ينبغي مراجعة المتخصصة العارفة بذلك لا غير.

إستحباب النوم وباطن القدم تجاه الكعبة:

س/ ماحكم وضع السرير والنوم باتجاه القبلة ( بحيث يكون الرأس - باتجاه - مقابل القبلة والرجل عكس القبلة؟

*************************************************************

ج/ مجرد النوم في الفرض المذكور لا كراهة فيه نعم يكره الجماع مستقبل القبلة أو مستدبرها، علماً بأنه يستحب أن تنام بشكل يكون باطن قدميك نحو القبلة بحيث لو جلست يكون وجهك نحو القبلة.

روايات بحار الأنوار:

س/ المتعارف عليه أنه ليست كل الروايات الموجودة في بحار الأنوار صحيحة فبعضها لا يمكن الأخذ به، فهل يجب عليَّ التحقيق في كل سند ومتن رواية وردت فيه وخصوصاً عند الإستدلال بها؟

*************************************************************

ج/ إذا كانت الرواية من روايات الأحكام لزم التحقيق في سندها ودلالتها وإن لم تكن كذلك جاز الأخذ بما لم يثبت بطلانه ووضعه.

اعتبار الكتب الأربعة:

س/ هل تعد الكتب الأربعة عندنا بمنزلة الصحاح عند أهل السنة ونستطيع القول بصحة سند ومتن كل رواية فيها؟

*************************************************************

ج/ لا تعدُّ كذلك، وإنما هي كتب تتضمن جملة وافرة من الأحاديث ألواردة عن الرسول(صلى الله عليه وآله) والأئمة من أهل البيت(عليهم السلام) وهي معتبرة في الجملة، علماً بأن الكثير منها مقطوعة الصدور.

معنى المبنى الأصولي:

س/ كثير ما أسمع أن المبنى الأصولي لصاحب الكتاب الفلاني يختلف عن مبنى الكتاب الآخر فأرجو توضيح كلمة (مبنى) وبكل دقة وتفصيل؟

*************************************************************

ج/ المقصود من المبنى هو الطريقة التي يعتمدها الفقيه في تحصيل الحكم الشرعي.

محض الإيمان:

س/ من هم الذين محضوا الإيمان كما ورد في بعض الروايات؟

*************************************************************

ج/ هم الذين التزموا بفعل الواجبات وترك المحرمات ولم يعادوا الأئمة من أهل البيت (عليهم السلام) بل والّوهم وأتّبعوهم.

حلق اللحية بالشفرة:

س/ هل يجوز حلاقة ذقن الزبون بالشفرة؟

*************************************************************

ج/ لا يجوز الحلاقة في الفرض المذكور علماً بأن أخذ الأجرة عليه حرام أيضاً.

مشاهدة المسلسلات التركية:

س/ هل المسلسلات التركية حرام؟

*************************************************************

ج/ كل مشهد تلفزيوني أو سينمائي أو تمثيلي أو ما شابه إذا كان يستلزم الريبة والإفتتان تحرم مشاهدته والإستماع إليه كما يجب على المؤمنين أولياء الأمور أن يجنبوا أنفسهم وأهليهم ذلك وأن يحولوا دون توفر أسبابه قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ) التحريم:6.

جواز الإستثمار في الشركات الأجنبية عن طريق الإنترنت:

س/ توجد شركة ما ذات جنسية معينة عملها هو الإستثمار عن طريق الإنترنيت وعن طريق مشترك سابق وذلك بإعطاء مبلغ معين للإستثمار غير قابل للرد مقابل ربح شهري دون أي جهود هل يجوز العمل في مثل هذه الشركات الأجنبية؟

*************************************************************

ج/ إذا كان القائمون على الشركة من أهل الكتاب ولم تكن الموارد الإستثمارية للشركة محرمة أو كانت بنسبة قليلة جداً لا تتجاوز الإثنين أو الثلاثة بالمائة فالتعامل في الفرض المذكور في نفسه جائز.

حكم حلق اللحية أو بعضها:

س/ ما هو حكم حلق جزء من اللحية وترك الباقي بما يسمى السكسوكة أو الخنجر؟

*************************************************************

ج/ لا يجوز حلق العارضين.

حكم الوشم:

س/ هل الوشم حلال أم حرام؟

*************************************************************

ج/ في نفسه مكروه.

أحكام الغيبة:

س/ ما حكم لو أغتيب شخص أمامي وحاولت أن أدافع عنه؟

*************************************************************

ج/ لا غيبة عليك في الفرض المذكور.

حكم التدخين:

س/ ما هو موقفكم الشرعي من ظاهرة التدخين عموماً (مرجوحة أم مكروهة أم محرّمة)؟

*************************************************************

ج/ التدخين جائز.

اعلانات تجارية حول التدخين:

س/ هل يجوز شرعاً التشجيع على التدخين من خلال وسائل الإعلام والإعلانات التجارية والأعمال السينمائية والفنّية والصحف؟

*************************************************************

ج/ يجوز ذلك في نفسه.

أذى المدخنين:

س/ حكم التدخين قرب المؤمنين (في السيارة والبيت والعمل) إذا علم المدخّن بحصول الأذى عليهم وتضرّرهم وتضايقهم من تدخينه؟

*************************************************************

ج/ ينبغي مراعاة حال المؤمنين دائماً.

تأسيس الجمعيات:

س/ ما مدى شرعية تأسيس الجمعيات الإنسانية الخيرية المستقلة غير الحكومية؟

*************************************************************

ج/ من ضروريات المجتمع السالم هو وجود مؤسسات إنسانية وجمعيات خيرية أهلية، بشرط الأمانة فيها وخبروية مديريها ورعاية الموازين الشرعية.

مساعدات من دول غير إسلامية:

س/ ما مدى شرعية استلام المساعدات العينية والمادية من دول غير إسلامية؟

*************************************************************

ج/ في نفسه جائز، اذا لم يستلزم تقييداً أو التحكّم في مسار أو قرار الجمعية الخيرية.

مصرف المساعدات:

س/ في حالة ورود مساعدات مادية هل يجوز تسديد مبالغ النثريات ورواتب الموظفين، وفي حالة الإجازة ما هي النسبة التي ترونها جائزة شرعاً علماً إن النثرية تكون من ضمنها السفر خارج العراق؟

*************************************************************

ج/ يجوز صرفها في كل ما يخص الجمعية الخيرية ويوسّع نشاطاتها الإنسانية.

برُّ الوالد بعد وفاته:

س/ كنت وأبي متخاصمين بسبب شجار بيننا ومات أبي والحال ذاته، فما العمل لكسب رضا الله وأبي؟

*************************************************************

ج/ روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): ( إن العبد ليكون براً بوالديه في حياتهما ثم يموتان فلا يقضي عنهما ديونهما ولا يستغفر لهما فيكتبه الله عاقّاً، وإنه ليكون عاقّاً لهما في حياتهما غير بارٍ بهما فإذا ماتا قضى دينهما و استغفر لهما فيكتبه الله عز وجل بارَّاً).

مستحبات غير منصوصة:

س/ ما نعرفه إن الأعمال المستحبة هي أعمال منصوص عليها، ولكن هل هناك أعمال مستحبة غير منصوص عليها؟

*************************************************************

ج/ من المستحبات غير المنصوص عليها ما كان مصداقاً لعامٍ من العمومات أو مطلق من المطلقات القرآنية أو الروائية.