صدر حديثاً: صلح الإمام الحسن عليه السلام

للمرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاته)

بسم الله الرحمن الرحيم

صدر حديثاً كتاب (صلح الإمام الحسن عليه السلام) للمرجع الديني  الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاته).

أمّا بعد،فربما يتساءل البعض قائلاً:لماذا صالح الإمام الحسن عليه السلام معاوية؟

و لماذا لم يقاتله كما قاتله من قبل والده أمير المؤمنين عليه السلام عليه السلام؟

وإذا كان الجواب أن الإمام الحسن عليه السلام لم يملك الأنصار لقاتل معاوية،فلماذا لم يثر ضدّ كما ثار سيد الشهداء الحسين لقتال معاوية،فلماذا لم ضده يزيد الطاغية.؟

مجموعة من أسئلة يرددها البعض بين الحين والآخر دون أن يطلّع على الظروف القاسية التي حدت بريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله وسيد شباب الجنة إلى الصلح مع المعاوية بن أبي سفيان ـ وهذا الكتاب الذي بين يديك ـ عزيزي القارئ ـ عبارة عن إثارة للقضية وفتح باباً لدراسة صلح الإمام الحسن عليه السلام وبيان دوافعه وأسبابه القاهرة التي جعلت سبط رسول الله صلى الله عليه وآله يضطر للصلح مع معاوية الذي تسلط على رقاب العباد وأعاث في البلاد الفساد، وذلك لمصلحة أهم و هي حفظ الإسلام والمسلمين.

 

من عناوين الكتاب:

المقام الرفيع ـ سيد شباب الجنة ـ أخلاق الأنبياء عليهم السلام  ـ كريم أهل البيت عليهم السلام ـ علاقته عليه السلام مع الله عزوجل ـ كرامته عليه السلام على الله ـ نبذة عن تاريخ الإمام الحسن عليه السلام ـ الصلح المفروض ـ مؤلفات في باب الصلح ـ ضغوط داخلية ـ الشيعة المظلومون ـ الأوضاع السياسية والاجتماعية ـ سياسة معاوية في الإرهاب

         

عدد الصفحات: 64

الحجم: رقعي 2014

الطبعة: الأولى  1425 هـ /2004 م

التهميش: مركز الجواد للتحقيق والنشر

الناشر: مؤسسة المجتبى للتحقيق والنشر ـ كربلاء المقدسة ـ العراق