الطبعة الثانية: من كتاب التجري لآية الله السيد جعفر الشيرازي

alshirazi.net

 

بسم الله الرحمن الرحيم

صدر حديثاً عن مؤسسة الشجرة الطيبة ﻹحياء تراث العلماء من آل الشيرازي الطبعة الثانية من كتاب التجري وهو باكورة مصنفات لآية الله السيد جعفر الحسيني الشيرازي، حيث ألّفه وهو في الثاني والعشرين من عمره، وأراد أن يكون مزيجاً يجمع بين الأصول والفقه؛ فأنّها مسألة يمكن عرضها أصولية ويمكن عرضها فقهيّة، كما يتضح ذلك أطلع على أبحاث الكتاب.

ويمتاز هذا الكتاب بتحرّي المسألة من جهاتها المختلفة، وعرض مختلف آراء أساطين الأصول والفقه، ومناقشتها تأييداً أو إشكالاً، وقد حاول المؤلف الاستعانة بمسائل أصولية أو فقهية من أبواب أخرى عندما رآها دخيلة في تنقيح هذه المسألة، كما خصّص فصلاً في آخر الكتاب لذكر المسائل الفقهية التي استنبطها الفقهاء باستعانة هذه المسألة، مما يدلّ على أنّها ليست مجرد مسألة علمية، وإنّما يضاف إلى ذلك كونها عملية ودخيلة في استنباط بعض الأحكام الشرعية.

وقد طبع الكتاب في العام 1413 هجرية، وقد نفدت نسخه، فارتأت مؤسسة الشجرة الطيبة تجديد طباعته بصف جديد مع تخريج مصادره، وإضافة عناوين أدرجتها ضمن الكتاب بعد موافقة المؤلف عليها، ويبقى الكتاب كما هو من غير تغيير، رغم حدوث آراء جديدة للمؤلف، والتي أدرجها في كتابه (نبراس الأصول).

من عناوين الكتاب:

الفصل الأول: في عناوين مسألة التجري، ومنها: اصولية المسألة، الإيرادات على عناوين مسألة التجري، ما يرد على العنوان الاول، ما يرد على العنوان الثاني، ما يرد على العنوان الثالث، ما يرد على العنوان الرابع، ما يرد على العنوان الخامس، قاعدة الملازمة، سلسلة المعاليل، تنبيهات.

الفصل الثاني: الاقوال في التجري وادلتها: ادلة القول الاول، ادلة القول الثاني، ادلة القول الثالث، الثمرة في مسألة التجري

الفصل الثالث: من الفروع الفقهية التي تبتني على مسألة التجري: مسألة بطلان الصلاة حال ترك الاستبراء، مسألة لو توضأ او اغتسل مع اعتقاد الضرر، لو اعتقد الغصبية فصلى، لو وطأها بتخيل أنها حائض، عمل الجاهل المقصر ... وغيرها من المسائل.

 

عدد الصفحات: 148

الحجم: وزيري  1724

الطبعة: الثانية 1436 هجرية ـ 2015 ميلادية.

منشورات مؤسسة الشجرة الطيبة ﻹحياء تراث العلماء من ال الشيرازي.