كتاب تجاربي في المنبر للإمام الشيرازي الراحل في طبعته الجديدة

alshirazi.net

 

مما لا شك فيه ان توثيق التجارب أفضل طرق الاستفادة منها، لا لصاحب التجربة فقط بل للجميع حتى أولئك غير المختصين في الميدان الموثق تجربته، فمن التجارب تكون العبرة والاعتبار، ويكون الدرس ابلغ وأجدى منفعة، لذا فالقرآن العظيم اهتم بهذا الجانب وصرح في قصص يوسف عليه السلام وأخوته ذلك قال تعالى: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لاُِولِي الْأَلْبَابِ) يوسف:111، وقال تعالى: (لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ) يوسف:7.

لذا فطريق توثيق التجارب مما سار عليه الكثير من العقلاء سواء من المسلمين أم غيرهم ومن الأمم الأخرى قديما وحديثا وبمرور الزمن أصبح لبعض التوثيقات أهمية كبرى ومصدر أساس في الميادين المختلفة.

سلطان المؤلفين الإمام الشيرازي الراحل أعلى الله درجاته كانت له الأيادي البيضاء في هذا المجال أيضا، حيث انه وثق في أكثر من كتاب ذكرياته وابرز ما عاصره من أحداث ويأتي كتابه القيم تلك الأيام في صدارة كتبه في الميدان السياسي، والآن بين يدي كتاب آخر يمثل تجارب أخرى في ميدان آخر وهو كتاب: تجاربي في المنبر للإمام الشيرازي الراحل قدس سره والذي طبع حديثا في كربلاء المقدسة من إصدارات مؤسسة الإمام الحسين العالمية.

قال المؤلف رحمه الله في مقدمة الكتاب: اعتدت منذ عشر سنوات أن القي من فوق المنبر توجيهات حول الإسلام ـ بشكل محاضرات ـ على طلبة العلوم الدينية، وطلاب العلوم الجديدة، والكسبة، كل أسبوع مرتين، وقد أفادتني هذه التجارب عدة نتائج أسجلها في هذا الكراس، ولعل إتباعها يوجب نجاح التبليغ والإرشاد لتكون تبصرة لمن يبدأ في رقي المنابر، ويريد إرشاد الناس إلى الحق وإلى صراط مستقيم، والله المسؤول أن يقرنه برضاه ويجعله مرشداً للمسترشدين وهو المستعان.

 

من عناوين الكتاب:

التوجه إلى الله، التلون بصبغة الله، تهيئة النفوس لقبول الإرشاد، القيام العملي على الإرشاد، الإطلاع على العلوم الإسلامية، الإطلاع على الأحداث الحاضرة، تحاشي التكرار، تصوير المواقف، تحليل الأمور، التناسق بين المطلب، رعاية المستويات المختلفة، رعاية مبدأ الأهم والمهم، الإطلاع الشمولي، عدم توهين الخطيب نفسه، الخطيب الشجاع، الإطلاع على علم النفس، حسن الابتداء والختام، كثرة المستمعين، اختيار الوقت المناسب، الاختصار، عدم قبول المنابر المتعددة، عدم إطلاق الكلام، المنبر المنزه، حفظ الصحة، الفصاحة والبلاغة، التمرين والممارسة، رعاية حركات البدن، التدرج، الاتصاف بالصفات الجميلة، المنبر التربوي، عدم جرح العواطف، الساعات التي يستهلكها الخطيب، من أسباب ضعف المنبر، التهيؤ للمنبر، المطالعة والتفكر قبل المنبر، التنوع ضمن وحدة الموضوع، التحفظ على الشخصية، حضور درس الفقهاء، تواضع الخطيب، قناعة الخطيب.

 

عدد الصفحات: 64

الحجم: رقعي 1420

الطبعة: الخامسة 1433 هـ /2012 م .

الناشر: مؤسسة الإمام الحسين عليه السلام العالمية / العراق ـ كربلاء المقدسة.