صدر حديثاً كتاب: الارتباط بالله وجهاد النفس

 للمرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي ( أعلى الله مقامه)

بسم الله الرحمن الرحيم

صدر حديثاً كتاب (الارتباط بالله وجهاد النفس) للمرجع الديني  الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاته).

 

يعيش الإنسان في جوانحه نفس تكتفنها وتتنازع فيها قوتان تتحكمان في توجهها: قوة تدفعها نحو الشر وأخرى تجرها نحو الخير، وعند رجحان قوة الشر تجبل النفس على القيام بأعمال الشر، وعلى مخالفة الأنظمة الصحيحة والضوابط الشرعية والعقلية وعلى فعل المحرمات وترك الطاعات، تبدأ هذه النفس الشيطانية ـ عادة ـ بزرع بذور التشكيك في كل شيء، تشكك بعدل الله عزوجل، وبرسله وكتبه، وبالقيم والتعاليم وغيره، فالقلب أعظم مفتاح يفتح به أبواب النفس، وهو جوهرة ثمينة، فإذا وقعت في يد فحام تكون في ظلمة العدم، وإذا وقعت في يد صائع عظيم تكون في نور الوجود، لذا يلزم على الإنسان المؤمن السوي العاقل أن يسعى دائماً إلى صقل النفس وتصفيتها وتطهيرها وهذا لا يتمّ إلا بالسعي والمجاهدة والمحاسبة اليومية.

 

من عناوين الكتاب:

جهاد النفس (الجهاد الأكبر)، بين متاع الدنيا والآخرة، الله بشّر أهل العقل، تحرير النفس من أسر الهوى، بين الصمت المطلوب والصمت المبغوض، القنوت بدعاء أبي حمزة، القرآن الكريم والقنوت به، موسوعتان عظيمتان، بين اللذتين (المادية والمعنوية)، مع المؤلف الكبير (الشيخ البلاغي)، من أسباب قوّة غاندي، الإنسان والمعرفة، الفكر والتفكر، من عجائب صنع الله، العقل والتعقل، من هدى القرآن الحكيم، من هدى السنة المطهرة.

 

عدد الصفحات: 60

الحجم: رقعي 2014

الطبعة: الأولى  1425 هـ /2004 م

الناشر: مؤسسة المجتبى للتحقيق والنشر  كربلاء المقدسة ـ العراق