كتاب في رحاب فقيد العلم والتقوى الإصدار الثاني

 

 صدر حديثاً عن هيئة طلبة العلوم الدينية في حوزة كربلاء المقدسة الإصدار الثاني من كتاب في رحاب فقيد العلم والتقوى وهو من إعداد الهيئة ومن منشورات دار العلقمي للطباعة والنشر وقد طبع في مطبعة النجف الاشرف.

الكتاب وكما هي فكرته عبارة عن ذكريات وخواطر كتبها علماء واصدقاء وطلبة ومقربون ومن له خاطرة حول الفقيه الورع المقدس سماحة السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدس سره.

أستهل الكتاب بكلمة الناشر وقد محورها في الحديث حول أسرة آل الشيرازي وكيف تألق نجمهم في سماء العلم والفضيلة، وأضاء نور أسرتهم في تاريخ الاجتهاد والمرجعية منذ أن تسلم الميرزا السيد محمد حسن الشيرازي قدس سره الجد الاكبر للسادة الشيرازيين الأفاضل المعروف بالميرزا الكبير مهام المرجعية العليا خلفاً للشيخ مرتضى الانصاري قدس سره الى ان يصل بالسرد التاريخي الى مرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف معرجاً بعد ذلك الى المقدس الشيرازي السيد الفقيد محمد رضا الحسيني الشيرازي رضوان الله عليه معتبراً انه وباعتراف أساطين الحوزة وعلمائها قد جمع كل ما لدى أسلافه من علم وحلم، وتقوى وورع، وقداسة ونزاهة، وخبروية ومهارة.

ومستطرداً في ذكر مكارمه وصفاته العالية واخلاقه الدمثة ومستعرضاً لعمق الخسارة التي مني بها العالم الاسلامي لفقده هذا السيد الجليل.

ومن استهت مواضيع وفقرات الكتاب بإيراد كلمة السيد المرجع صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمناسبة رحيل المقدس الشيرازي مبرزاً لكلمة السيد المرجع (كان أملي لمستقبل الإسلام، كان أملي ليقود المسيرة من بعدي).

    

من عناوين الكتاب:

العلم في الصغر، المباحثات العلمية، العلم الرباني، إكرام الضيوف، التشجيع لخدمة الدين، تعامل مع الأطفال، تعامل مع الشباب، تواضع لأهل البيت عليهم السلام، اهتمامه بشؤون العراق، وصايا للخطباء وخدام المنبر الحسيني، وصايا لأصحاب اللجان الخدمية، آخر وصية له، أشعار في رثاء السيد، مبدأ المودة لأهل البيت عليهم السلام، مظهر المودة، منتهى المودة، المودة موقف، ملحق صور ووثائق.

 

عدد الصفحات: 240

الحجم: وزيري 1724

الطبعة: الثانية جمادى الأولى 1430 هـ /2009 م ، مطبعة النجف الأشرف، حي عدن.

الناشر: دار العلقمي للطباعة والنشر، العراق ـ كربلاء المقدسة ص ب1094.