كتاب مناسك الحج في طبعته السادسة

 

 

إن من أهم الأركان التي بني الإسلام عليها هو ركن الحج قال الإمام الباقر عليه السلام بني الإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية الكافي:ج2ص18 باب دعائم الإسلام ج1، ومن هنا يتبين لنا أهمية الحج وبخاصة وإنه قد إحتوى على مناسك عدها القرآن الحكيم من شعائر الله قال تعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللّهِ) البقرة:158 وقال تعالى (وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِن شَعَائِرِ  اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ) الحج:36 والشعائر هي التي ترفع شأن الدين وترسخه في النفوس  مهذبة إياها وفق التعاليم الإلهية، كما وإن كل منسك من مناسك الحجة فيه حكمة أو علة مؤدية الى ذات الغرض المنشود لذا فإن الشريعة المقدسة أمرت بإتيان مناسك الحجة بدقة كبيرة فكتبت لأجل ذلك الكتب بل الموسوعات الفقهية وبذل الفقهاء الجهود الحثيثة والكبيرة لأجل إستنباط أحكام الحج والإفتاء وفقها لتعم الفائدة للمسلمين وليطمأنوا أنهم أدوا المناسك بشكلها الصحيح، ولقد تواتر لدى المؤمنين منذ ظهور الفقه الفتوائي على شكل الرسائل العملية على وجود أحكام الحج ضمن رسالة يكتبها المرجع لمقلديه ليسهل عليهم العمل وفق فتواه وهذا هو التقليد بحد ذاته.

كتاب مناسك الحج المحتوي على أحكام الحج المطابقة لفتاوى المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الحاج السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف أحد تلك الكتب المتضمنة لما تقدم، ولأجل تزايد الطلب عليها من قبل المؤمنين وبخاصة وإن موسم الحج قد إقترب فقد أعيدت طباعته وللمرة السادسة.

مع الكتاب:

يبتدأ الكتاب بمقدمة وجيزة حاوية على بعض الأحاديث الواردة في أهمية الحج كقول الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله: (الحجة ثوابها الجنة، والعمرة كفارة لكل ذنب) وكقول الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام (الحاج مغفور له، وموجوب له الجنة، ومستأنف له العمل، ومحفوظ في أهله وماله).

الكتاب في المسألة الأولى يقسم الحج على قسمين واجب ومستحب، والواجب بدوره الى ثلاثة أقسام وهي حجة الإسلام وما يجب بالنذر وما في معناه وما يجب بالإستئجار، ثم ينتقل الى بيان شروط وجوب حجة الإسلام الخمسة، ليبحث في المسألة الثامنة منه أحكام حج الصبي والشروط الواجب توفرها ومن ثم يبحث شرط العقل فالحرية فتخلية السرب فالإستطاعة الجسمية ليتفرغ بعد ذلك لبيان شرط توفر الزاد والراحة.

وهكذا الى نهاية أحكام الحج وبيان مناسكه منذ الإحرام للعمرة بالنسبة لحج التمتع وإلى أن يحل الحاج من إحرامه بعد أن سبق ذكر الكثير من المواضيع التي تسبق الإحرام وبصورة عامة إن الكتاب متضمن لكل ما يحتاجه الحاج من أحكام لتأدية هذا الفرض المقدس.

 

 

من عناوين الكتاب:

أقسام الحج، شروط وجوب حجة الإسلام، حج الصبي، العقل، الحرية، تخلية السرب، الإستطاعة الجسمية، الزاد والراحة، الرجوع الى كفاف، القرض، الحج البذلي، إذن الزوج، الحج النذري، الحج النيابي، النيابة في بعض الأعمال، أنواع الحج، كيفية حج التمتع إجمالاً، شروط حج التمتع، كيفية حج الإفراد كيفية حج القران، الإحرام، محرمات الإحرام، الطواف، واجبات الطواف، صلاة الطواف، واجبات السعي، واجبات الرمي، الهدي، الصلاة في مكة والمدينة آداب صلاة الطواف، مجموعة من الزيارات.  

  

عدد الصفحات: 192

الحجم: جيبي 1217 

الطبعة:  السادسة 1429 هـ /2008 م ، مطبعة النجف الأشرف، حي عدن.

الناشر: دار العلقمي للطباعة والنشر، العراق ـ كربلاء المقدسة ص ب1094.