صدر حديثاً كتاب: الأقصى المبارك

 للمرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي ( أعلى الله مقامه)

بسم الله الرحمن الرحيم

صدر حديثاً كتاب (الأقصى المبارك) للمرجع الديني  الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي (أعلى الله درجاته).

منذ اغتصاب اليهود للأقصى المبارك والمسلمون يستنجدون برفيع أصواتهم ويناشدون الشرق والغرب لاسترجاع قبلتهم الأولى الا أن أحدا لم يحرك ساكنا من اجل إعادة حقهم السليب؟ السؤال المطروح هنا هو: لماذا يقف العالم مكتوف الايدي قبال هذه الجريمة النكراء؟ ولماذا لا نستطيع نحن المسلمين استرجاع حقنا من الصهاينة؟ وأليس أن تراث المسلمين في هذه البلاد المغصوبة أصبح نهبا؟ ففي كل يوم يقتل رجالنا المسلمين في فلسطين وتغتصب النساء العفيفات دون ان يتساءل احد من العالم لماذا هكذا؟ وفي كل يوم تنتهك حرماتنا المقدسة دون أن يجسم احد نفسه عناء من اجل هكذا مأساة يشيب لها راس الطفل الصغير؟

لقد أصبحنا كالعبيد الذين لا راعي لهم ولا حامي يذود عن حقوقهم المهدورة في كل مكان، فياترى لماذا؟ السنا نحن من أتباع تلك الأمة التي مدحها الباري تعالى اثني عليها في كتابه حيث قال: ( كنتم خير امة أخرجت للناس) إذن لماذا هكذا؟.

الجواب على جميع هذه التساؤلات لأننا ضيعنا عزتنا التي ألبسنا اياها الإسلام العزيز، فقد تركنا تلك المبادئ والقيم الأصيلة التي غرسها الإسلام في النفوس وعمل رسول الإنسانية على تنميتها في العقول فأصبحنا كاللقمة السائغة تتكالب عليها الذئاب المفترسة فلماذا كنا ملتزمين بأسس الإسلام الأصيلة سادت عزتنا واثبتنا للشرق والغرب إننا أصحاب عقيدة سمحة تعز من حفظها ولو كان عبدا حبشيا وتذل وتخذل من ناواها واستهزا بها ولو كان سيدا قرشيا.

 واليوم بعد ذهاب عزتنا الأولى وتطاول الشرق والغرب علينا ينبغي لنا أن نعود إلى ذلك المنبع العذب وننهل من معينه الصافي ما يسد رمقنا ويبعث في أرواحنا تلك الروح الخيرة التي نشر بها المسلمون الأوائل الإسلام في شتى أنحاء العالم.

من هذا المنطلق كان هذا الكتاب ( الأقصى المبارك) الذي هو بمثابة همسة في آذان المسلمين الذين ضيعوا هذه المبادئ وأخذوا يجرون خلف نظريات ورؤى لم يجنوا منها سوى الويل والآهات حتى بلغ بهم الأمر إنهم فقدوا أعظم مقدساتهم الإسلامية كالمسجد الأقصى أول قبلة في الإسلام.

 

من عناوين الكتاب:

المعالم والآثارـ المحيط الاجتماعي ـ البقاع المقدسة ـ الأقصى المبارك ـ الأقصى والدور التعليمي الإسلام ـ  القدس في عهد الأمويين ـ العهد العباسي في العهد الفاطمي ـ  اليهود في فلسطين والقدس ـ من هم الصهاينة؟ ـ الجهاد في الإسلام ـ إعطاء الأمان ـ  صيحة الظهورـ  ماذا عن القوانين الضائعة ـ كربلاء وبيت المقدس ـ  ذبح الشيطان على بيت المقدس ـ  إباحة الأراضي ـ  قانون الضرائب ـ قانون الزواج ـ قانون العمل ـ الصلاة في الأقصى ـ  صخرة بيت المقدس النبي يوشع وبيت المقدس ـ  باني بيت المقدس ـ رؤيا فرعون ـ  حرق بيت المقدس ـ من آداب بيت المقدس ـ أذان الأسلاك في بيت المقدس ـ المسجد الأقصى في الأدعية

 

 

         

عدد الصفحات: 256

الحجم: رقعي 2014

الطبعة: الأولى  1425 هـ /2004 م

الناشر: هيئة محمد الأمين الثقافية