سماحة المرجع الشيرازي يوصي الشعب العراقي الكريم:

تعاونوا وأجمعوا كلمتكم ووحّدوا صفوفكم لتنالوا النصر الإلهي الكامل

إثر الأزمات والحوادث المؤلمة التي وقعت في عراق المقدّسات، وبالأخص في الفترة الأخيرة جرّاء العدوان الآثم للعصابات التكفيرية المسماة بداعش والبعثيين المجرميين على بعض المدن العراقية، وتلبية نداء المرجعية الشيعية من قبل الشعب العراقي الأبيّ والصابر والمظلوم في الدفاع عن العراق ومقدّساته وأهله ومدنه، والنتائج الإيجابية والمثمرة لهذه التلبية المليونية، ومنها فكّ الحصار عن مدينة آمرلي الصامدة الأبية، وتحريرها ببسالة، وضمن رعايته الأبوية للشعب العراقي الغيور واهتمامه بما يجري في عراق عليّ والحسين صلوات الله عليهما، أوصى المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، العراقيين الغيارى كافّة، وبالأخصّ شعبه الكريم، بوحدة الصف وجمع الكلمة في مواجهة الإرهاب والتصدّي له، معتبراً ذلك من أهم أسباب نيل النصر الإلهي المؤكّد، إن شاء الله تعالى.

إليكم نصّ وصيّة سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ). صدق الله العليّ العظيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إنّني أوصي الإخوة المؤمنين جميعاً - أبعد الله تعالى عنهم كل سوء - و في هذه المرحلة الحسّاسة بالذات في العراق الجريح والصامد، بالتعاون، وجمع الكلمة، وتوحيد الصفّ في مواجهة الإرهاب والمظالم المتتالية على هذا الشعب الأبيّ المجاهد، حتى يتمّ النصر الإلهي الكامل والشامل ببركة أهل البيت عليهم السلام، والرعاية الموعودة من قبل مولانا وسيّدنا بقيّة الله المهديّ المنتظر عجّل الله تعالى فرجه الشريف، وأسأل الله القريب المجيب أن يجعل ذلك قريباً.
 

٦ / ذي القعدة الحرام / 1435للهجرة

صادق الشيرازي