مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة ينعى سماحة الشيخ علي السياح

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال رسول الله صلى الله عليه واله: «إذا مات العالم أنثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء».

ببالغ الحزن والأسى تلقى مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة نبأ رحيل سماحة العلامة الحجة الشيخ علي السياح رحمه الله ـ وكيل سماحة السيد المرجع دام ظله ومسؤول مكتبه في مدينة مشهد المقدسة ـ والذي وافته المنية ظهر يوم الخميس السابع عشر من شهر محرم الحرام 1435 هجرية، سائلاً المولى سبحانه أن يلهم ذويه الصبر والسلوان، وان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويحشره مع أولياءه الطاهرين انه سميع مجيب.

والجدير بالذكر انه قد جرى تشيع جثمان الفقيد والصلاة عليه بإمامة سماحة آية الله السيد جعفر الشيرازي وإقامة مجلس الفاتحة على روحه بمدينة مشهد المقدسة بحضور وفد مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يتقدمه نجله سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي، وكذا جمع من أصحاب السماحة والفضيلة والخطباء وطلبة العلوم الدينية والمؤمنين في مدينة مشهد المقدسة.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.